حميمية

8 تأثيرات للكلام الجنسي على الشريك

الكلام الجنسي يُعتبر من أساليب الإغراء الشائعة التي تترك تأثيرات قويّة على العلاقة الحميمة وعلى عواطف كلّ من الزوجين ومشاعرهما. نعدّد في هذا الموضوع  أهمّ تأثيرات الكلام الجنسي على الشريك.

1- كسر حاجز الخجل
التفوّه بكلامٍ جنسي خلال ممارسة العلاقة الحميمة من شأنه أن يشجّع الشريك على كسر حاجز الخجل والمبادرة في التعبير عمّا يشعر به، إن بالتصرّفات أو بالعبارات الرومانسيّة والجنسيّة.

2- تحسين الحياة الجنسيّة
إيجاد صعوبة في التعبير عن الرغبات الجنسية والتخيّلات والتطلّعات التي ترتبط بالعلاقة الحميمة للشريك، ينقلب بشكلٍ سيّء على الحياة الزوجية عموماً والحياة الجنسية خصوصاً. لذلك فإنّ اللجوء إلى الكلام الجنسي قد يكون مخرجاً مفيداً للتغلّب على هذه الصعوبات والتحرّر من التقييد، ممّا يحسّن العلاقة مع الشريك.

3- الراحة والعفويّة
كلّما كان الزوجان مرتاحين لبعضهما البعض خصوصاً في اللحظات الحميمة، كلّما أصبحت العلاقة بينهما أفضل وأقوى. فالراحة والعفويّة التي تنتج عن التفوّه بالكلام الجنسي خلال العلاقة، ضروريّة في أيّ علاقة زوجيّة.

4- زيادة المتعة
قد يمتنع البعض عن التفوّه بالكلام الجنسي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، للحفاظ على الحميميّة التي تكون موجودة في هذه اللحظات. إلا أنّ المبادرة وتجربة بعض الكلمات الجريئة أثناء العلاقة قد يُفيد ويزيد المتعة الجنسية عند الشريك، نظراً لأنّ ذلك يتحدّى المحرمات وانطلاقاً من أنّ كلّ ممنوع مرغوب.

5- الإثارة
يزيد الكلام الجنسي من الخيال والرغبات لدى الشريك، الأمر الذي يجعله يُثار بشكلٍ أسرع وأفضل وهذا ينعكس إيجاباً على العلاقة الحميمة وعلى الأداء الجنسي بين الزوجين.

6- تعزيز الرغبة الجنسية
يمكن تعزيز الرغبة الجنسية عند الشريك بالعديد من الخطوات والطرق، لعلّ أبرزها التفوّه بالكلام الجنسي بشكلٍ لطيف وفي الوقت المناسب. فهذه الوسيلة من شأنها أن تولّد مشاعر قويّة ورغبة في التعبير عن الأحاسيس ومشاركتها بين الزوجين.

7- تقوية الروابط العاطفيّة
يلعب الكلام الجنسي دوراً هاماً في زيادة الرومانسية وتقوية الروابط العاطفية بين الزوجين كما يُشعل الحبّ من جديد بينهما؛ وهذا ينعكس إيجاباً على تفاصيل الحياة الزوجية اليومية.

8- تحقيق التوافق الجنسي
الكلام الجنسي الذي يتشاركه الزوجان أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، يمهّد الطريق نحو تحقيق التوافق الجنسي بينهما. يعود السبب إلى قدرة الكلام الجنسي على تحسين التواصل وتقريب الزوجين من بعضهما البعض، الأمر الذي يجعلهما متوافقين على مختلف الأمور وجنسياً أيضاً.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى