حميمية

هذا ما يجب أن تعرفوه عن النشوة خلال العلاقة الزوجية!

تعتبر النشوة خلال العلاقة الحميمة من الأهداف الأساسية التي يحاول الشريكين الوصول إليها والاستمتاع بلحظاتها. ولكن هناك أنواع عديدة من النشوة سنعرّفكم على أبرزها خلال السطور القادمة.

أنواع النشوة في العلاقة الزوجية

نشوة البظر
إن نشوة البظر، كما يدلّ اسمها، هي نتيجة التحفيز المباشر للبظر،  ويمكن وصفها بأنها ممتعة، حادّة وقصيرة الأمد و إن نشوة البظر تختلف من امرأة لأخرى، فهناك من تشعر بالرعشة فور لمس هذه المنطقة بطريقة ناعمة وبطيئة، أمّا أخريات فهن بحاجة إلى لمسات قوية وأكثر حدّة للوصول للنشوة المطلوبة.

من هنا يمكن للمسات على شكل دوائر في منطقة الفرج والجزء الأعلى من البظر أن يعزّز الشعور بالإثارة لدى المرأة، ويجعلها تصل بسرعة أكبر إلى نشوة البظر.

النشوة المهبلية
إن النشوة المهبلية معروفة أكثر بإسم G-Spot وهي التي قد لا تشعر بها جميع النساء. و يتم تحقيق هذا النوع من النشوة من خلال العلاقة الحميمة الكاملة وليس فقط من خلال تحفيز البظر، وقد وصفت الدراسة هذا النوع من النشوة  بأنها تؤثّر على “الجسم كله” وأنها أطول أمدا من هزات البظر، كما أنها تؤدي إلى الشعور بهزات متعددة.

من المهم تحديد نقطة G في جسم المرأة، ذلك لأن 30% من النساء فقط تصلن إلى هذا النوع من النشوة. إن نقطة G تكون إجمالاً موجودة على عمق 5 سم داخل المهبل ويكون ملمسها أكثر خشونة. إن هذه النقطة من الجسم تسرّب نوعا من النشوة إلى كلّ أعضاء الجسم.

النشوة المختلطة
النشوة المختلطة هي عبارة عن اجتماع نشوة البظر ونشوة المهبل والتي يمكن أن تكون على شكل رعشات صغيرة وقصيرة تنتهي بنشوة كبيرة بعد 15 دقيقة. إن النشوة المختلطة تكون أسهل إذا تمّت إثارة المرأة بممارسة العلاقة الحميمة أي من خلال منح الوقت لفترة المداعبة.

ومن هنا ما يساعدها للوصول إلى هذا النوع من النشوة هي القبلات والتدليك واللمس.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى