حميمية

ما هي المدة المثالية للجماع بين الزوجين؟

يلعب الجماع دوراً مهماً في تعزيز العلاقة الزوجية، وفي تعزيز الترابط ومشاعر الحبّ بين الشريكين. من هنا، وبسبب أهميته، قد يتساءل العديد منكم عن الوقت المناسب للجماع، وما الذي يمكن تصنيفه على أنه أطول وقت لهذه العملية. إليكم الإجابة في السطور القادمة، فتابعوا القراءة.

 أطول مدة للجماع
 المدة المثالية للجماع تكون من 7 إلى 15 دقيقة. واعتبر خبراء أن أقلّ من دقيقتين مدة قصيرة جداً، في حين أن المدة الأطول للجماع تتراوح من 10 إلى 30 دقيقة.

بدأ الأزواج ممارسة الجنس بعد بدء ساعة توقيت، ولم يتم احتساب المداعبة. استغرقت أقصر مدة جماع في الدراسة 55 ثانية، بينما استمرت أطول مدة جماع لأكثر من 44 دقيقة. في الواقع، كان متوسط مدة الجماع في الدراسة أكثر من 5 دقائق بقليل.

بعض النصائح لتحسين الجماع

استخدام المزلّقات
 في كثير من الأحيان، يمكن التقليل من جفاف المهبل الذي يبدأ في فترة ما قبل انقطاع الطمث بسهولة عن طريق استخدام المواد الهلامية. استخدام هذه المنتجات بحرية لتجنب ممارسة الجنس المؤلم – وهي مشكلة يمكن أن تتفاقم إلى ضعف الرغبة الجنسية وتزايد التوترات في العلاقات.

فترة المداعبة
حتى لو كنتم تشعرون بالتعب أو التوتر، فإن الانخراط في التقبيل والحضن ضروري للحفاظ على روابط عاطفية ولتحفيز السوائل المهبلية. من هنا، لا بدّ من تخصيص فترة لا تقلّ عن 15 دقيقة على الأقلّ للتقبيل والمداعبة بهدف التقليل من جفاف المهبل والإستمتاع أكثر عند ممارسة العلاقة الحميمة.

وضعيات مختلفة
من المهم التغيير بشكلٍ دائم ومستمرّ عند ممارسة العلاقة الحميمة. أي انه من الضروري اعتماد وضعياتٍ مختلفة ومغايرة بشكلٍ مستمرّ، وذلك بهدف التجديد في العلاقة وكسر الروتين والملل.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى