حميمية

6 أمور جنسية يجب مناقشتها قبل الزواج!

يجب على الشريكبن اختيار الوقت المناسب للتكلّم بالأمور الجنسية ومناقشتها قبل الزواج، نظراً لأنّ مفتاح نجاح كلّ علاقة يكمن في التواصل الجيّد والصريح بين الطرفين. فما هي الأمور الجنسية التي يجب مناقشتها قبل الزواج؟ نعدّد أبرزها في هذا الموضوع :

الرغبات الجنسيّة
لا مفرّ من التحدث عن الرغبات الجنسية لدى الطرفين قبل الزواج، خصوصاً وأنّهما قد لا يتفقان في معظمها انطلاقاً من اختلاف نظرة الرجل والمرأة عموماً إلى التفاصيل الجنسيّة. هذه الأمور إذا لم يتمّ التعبير عنها، فقد تتسبب بمشاكل وخلافات زوجيّة لاحقاً وقد تتفاقم وتؤدي إلى تدمير العلاقة.

الوقت المفضّل للعلاقة الحميمة
من المهمّ التطرق في الأحاديث التي تسبق الزواج إلى الأوقات المفضّلة لدى كلّ شريك، لممارسة العلاقة الحميمة. إذ يمكن من خلال هذا الحديث إيجاد مساحة مشتركة في حال اختلف الوقت المفضّل عند الرجل عن ذلك الذي تختاره المرأة، ممّا يزيد من تقبّل الآخر ويقرّب الطرفين من بعضهما البعض.

إبداء الرأي ببعض التفاصيل
يمكن التطرق خلال مناقشة الأمور الجنسيّة قبل الزواج، إلى إبداء الرأي ببعض التفاصيل المفضّلة وغير المحببة للشريكين أثناء العلاقة الحميمة. قد يكون الأمر صعباً ولكنّه ضروريّ لأنّ توضيح الأمور يساهم في تعزيز التواصل بين الزوجين في المستقبل ويحقّق التوافق الجنسي.

نمط العلاقة الحميمة
للعلاقة الحميمة أنمط مختلفة وكلّ طرف قد يفضّل أمراً أو أسلوباً معيّناً يمكن ألا يتوافق به مع الشريك ممّا يجعل مناقشة الأمر مساحة للتلاقي وإيجاد الأمور المشتركة التي تؤدي إلى التوافق وتمنع المشاكل المستقبلية حول هذا الموضوع. وهناك الطابع الرومانسي، المرح، التركيز على العناق والقبلات.

عدد مرات الممارسة
التحدث حول معدل تكرار العلاقة الحميمة الذي يرغب به الشريكان مهمّ، خصوصاً إذا كان الطرفان يعملان وحياتهما الاجتماعية مزدحمة. كما أنّ أحد الشريكين يمكن ألا يتوافق مع الطرف الآخر بشأن تكرار الممارسة الحميمة لعدّة مرات لأنّ الأمر يصبح روتينياً، وقد تتعدد الآراء في هذا الشأن.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى