حميمية

هذه العوامل تسبب تأخر بلوغك الرعشة الجنسية!

تعتبر الرعشة لدى كل من الرجال والنساء دليلاً على المتعة القصوى خلال العلاقة الحميمة، إلا أن هناك مشاكل تؤخر رعشة الجماع عند المرأة، ولا بد من التنبّه إليها. وفي هذا الموضوع اليوم، يمكنك الاطلاع على أبرز هذه المشاكل وكيفية تأثيرها على رعشة الجماع. في حال واجهت أيا من المشاكل التالية:

المداعبة غير الكافية
تلعب المداعبة دوراً مهماً في استمتاع المرأة بالعلاقة الحميمة مع شريكها، فهي تساعدها على الاستعداد للمراحل المختلفة من مراحل العلاقة. فإن كانت هذه المداعبة قليلة أو غير كافية لإثارة المرأة، فحينها لن تتمكّن من الوصول إلى الرعشة إلا بعد فترة طويلة. ويلعب الزوج دورا أساسيا في هذا الإطار لتحقيق المداعبة الصحيحة للزوجة.

الإفراط في الترطيب
من المتعارف عليه أن المرأة تحتاج إلى الترطيب في المنطقة الحساسة للتمكّن من إتمام العلاقة الحميمة، لذا تساعدها المداعبة على تحقيق هذا الترطيب من خلال الإفرازات المهبلية الكثيفة. ولكن متى كان الترطيب مفرطاً، خصوصاً في حال استعمال المزلقات، فإن المرأة لن تستطيع بلوغ الرعشة الجنسية بسهولة. يمكن في هذه الحالة تجفيف المهبل قليلا للتخفيف من الترطيب مع الحفاظ على نسبة معينة منه لتسهيل الجماع.

الحساسية في المنطقة الحساسة
تعاني بعض النساء من الحساسية في المنطقة الحميمة لديهنّ، وهذا ما يمكن ان يؤثر على العلاقة الحميمة مع الشريك. فهذه الحساسية يمكن ان تسبب الانزعاج للمراة وفي بعض الأحيان الألم والوجع. وهذا ما يحول دون وصولها بسرعة إلى الرعشة خلال الجماع. وهنا من الضروري مراجعة الطبيب لتلقّي العلاج المناسب، تزامناً واللجوء إلى طرق أخرى لإثارة المراة خلال العلاقة.

المشاكل المهبلية
يمكن للمشاكل المهبلية التي تعاني منها المرأة ان تؤخرها عن الوصول الى الرعشة خلال الجماع، حيث تؤثر هذه المشاكل على الإحساس لدى المرأة مع ما يرافقها من انزعاج وألم خلال العلاقة. لذا من المهم مراجعة الطبيب النسائي على الفور لتشخيص المشاكل التي تعاني منها المرأة وتحديد العلاج المناسب لتستعيد نشاطها الجنسي ومتعتها خلال العلاقة.

المشاكل النفسية
تلعب الصحة النفسية دوراً مهماً على صعيد المتعة الجنسية، ففي حال كانت المراة تعاني من الاضطرابات النفسية، فمن المحتمل أن لا تتمكن من بلوغ الرعشة الجنسية بسهولة مع الشريك. في هذا الإطار، يمكن للمعالج النفسي أن يساعد المرأة على التخلّص من هذه الاضطرابات والاستمتاع بعلاقتها مع الشريك.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى