حميمية

كلّ ما تريدين معرفته عن قرحة الرحم

تتعرض النساء الى مشاكل عدة تُصيب منطقة الرحم، ومن هذه الحالات نذكر قرحة الرحم وهي عبارة عن حالة تقوم بها الخلايا الناعمة والرقيقة الموجودة في الرحم من الانتشار وصولاً الى عنق الرحم الذي يحتوي على الخلايا الصلبة، فما هي الأسباب وراء هذه الحالة المرضية؟ وكيف تظهر أعراضها؟ احصلوا على جميع المعلومات في هذا الموضوع :

ما هي أسباب قرحة الرحم؟
يمكن أن تتعرّض المرأة لهذه الحالة المرضية بسبب العوامل التالية:

التغيرات الهرمونية: ان الاضطرابات الهرمونية التي تحدث لدى المرأة، تُعرّضها لقرحة الرحم، خاصة في فترة الخصوبة والانجاب. أما النساء اللواتي انقطع الطمث لديهنَ من الصعب التعرض لتقرح الرحم.

تناول حبوب منع الحمل: تساهم بتغيرات هرمونية لدى المرأة ما يمكن أن يؤدي الى تقرح الرحم في بعض الحالات.

الحمل: كذلك الأمر في حالات الحمل، بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل.

ما هي أعراض قرحة الرحم؟
بشكل عام، النساء اللواتي يُصبن بقرحة الرحم لا يدركن ذلك بسبب عدم ظهور الأعراض بشكل واضح. وعادةً تعلم المرأة أنها مصابة بهذه الحالة عند اجراء الفحوصات اللازمة، لكن في بعض الحالات النادرة تظهر بعض الأعراض التي تؤشر الى الإصابة بقرحة الرحم وهي على الشكل التالي:

– ملاحظة افرازات مهبلية مخاطية.

– الشعور بألم أثناء الجماع أو بعده كما ممكن أن يرافقه نزيف.

– الشعور بالألم بعد اجراء فحص عنق الرحم.

– التنقيط ما بين مواعيد الدورة الشهرية.

– التعرض للنزيف في الأشهر الأخيرة من الحمل.

من المهم ذكره، أن حالة قرحة الرحم لا تستدعي القلق وهي حالة غير خطيرة، وان ظهور هذه الأعراض على المرأة لا يؤكد اصابتها بقرحة الرحم وذلك لأن هذه الأعراض هي مشتركة وتدل على حالات مرضية أخرى: كالتليف الرحمي، مشاكل في اللولب، مشاكل في الحمل، الإصابة بالتهابات وغيرها، لذا من المهم عند ملاحظة أي عارض استشارة الطبيب واجراء الفحوصات اللازمة من أجل التشخيص الصحيح.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى