حميمية

ما علاقة الجماع العنيف بإصابة المرأة بتشنجات؟

تؤدي الممارسة الجنسية العنيفة إلى إصابة المرأة وشعورها بتشنجات بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة، بحيث إنه الجماع العنيف يصيب حتى عنق الرحم.

فممارسة الجنس بعنف يؤثر سلبا على نفسية المرأة ونشوتها الجنسية وهو ما يمنعها عن من الشعور بالإثارة أثناء ممارسة الجنس، وبالتالي يجف المهبل، وهو ما يتسبب في شعورك بالألم.

ويؤكد عدد من الأطباء أن عدم الشعور بالإثارة الجنسية أثناء الجماع يزيد من الشعور بألم شديد على مستوى المهبل نتيجة جفافه، والذي يؤذي بدوره إلى الإصابة بتشنجات بعد الانتهاء من الجماع.

وينصح في هذه الحالة بضرورة مواجهة شريك الحياة والتحدث معه من أجل ممارسة الجنس بطريقة بعيدة عن العنف لتجنب الإصابة بالألم على مستوى الحوض والبطن بعد العلاقة الجنسية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى