حميمية

كيف أكون قوية الشخصية مع زوجي؟

عليكِ أن تعرفي بدايةً أن قوة شخصيتك أمر تعود فوائده على كل جوانب حياتكِ، وليس فقط على علاقتكِ بزوجك، إليكِ بعض النصائح لتكون شخصيتكِ أقوى:

تعرفي إلى نقاط ضعفك: لماذا تحكمين على نفسك بالضعف، خاصةً مع زوجك، هل الأمر أنكِ تتقبلين إهانته لكِ دون اعتراض، أم أنه لا يسمعك ولا يأخذ برأيك في أمور مهمة في حياتكما، أم أن الأمر يتعلق بتدخل عائلته في شؤونكما. من المهم لأن تجلسي مع نفسكِ، وتعرفي السبب الحقيقي وراء شعورك بضعفك، ثم خذي قرارًا بالتغيير، وتحدثي مع زوجكِ عن الأمر بصراحة ووضوح.
خذي قرارًا بالتحكم في حياتك: لا تدعي أي شخص يقرر عنكِ ما ترغبين فيه، فكري في الأمور التي ترغبين في تحقيقها في حياتك، وابدئي بالعمل من أجلها، سواء إذا كنتِ ترغبين في عمل مشروع خاص بكِ، أم تريدين استكمال دراستكِ، أم تودين شراء سيارة بأموالك الخاصة، أيًّا كان ما ترغبين في تحقيقه، لا تنتظري كثيرًا، وابدئي على الفور، وستنبهرين بتأثير ذلك في حياتك.
توقعي أن العلاقة قد تكون موجعة أحيانًا: أحد الأمور التي تؤثر فينا سلبًا، وتجعلنا نشعر بأننا ضعفاء، توقعاتنا المرتفعة من الآخرين في دائرة علاقاتنا. بالطبع العلاقات مهمة جدًّا لكِ ولسلامتكِ النفسية، خاصةً علاقتكِ بزوجك، لكن توقعي أنها قد تسبب لكِ بعض الألم أحيانًا، وهذا الأمر يجعلكِ أقوى عندما تمر علاقتك بزوجك ببعض المشكلات.
تقبلي ضعفك في بعض الأوقات: ليس مطلوبًا منكِ أن تكوني قوية دائمًا، من حقك أن تمري ببعض لحظات الضعف، خاصةً عندما تتعرضين لمشكلة كبيرة. اعلمي أيضًا أن الحزن والبكاء لا يتعارضان مع القوة، بل أحيانًا يكونان من السبل التي تجعلكِ تتخلصين من المشاعر السيئة المرتبطة ببعض المشكلات.

لا تلتفتي لآراء الآخرين التي تقلل منكِ: قد يشعركِ هذا الأمر بالإزعاج، خاصةً إذا كان من المقربين منكِ كأهلك أو أهل زوجك، لكن اعرفي عزيزتي أن آراء الآخرين ليست بالضرورة تعبر عنكِ، بل كثيرًا ما تعبر عن قناعاتهم الشخصية ومشاعرهم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى