حميمية

اكتشفي افضل وضعية لليلة الدخلة والوضعيات الواجب تجنبها

ليلة الدخلة هي الليلة التي يفض فيها غشاء البكارة لذلك تقلق المراة وتبحث بالتالي عن افضل وضعية لليلة الدخلة والوضعيات الواجب تجنبها.

افضل وضعية لليلة الدخلة!

الوضعية التقليدية: التي ترتكز على استلقاء المراة على ظهرها ونوم الرجل فوقها، وهي فعلا افضل وضعية لليلة الدخلة لانها تسمح للزوج بفض غشاء البكارة كما انها تناسب المراة التي لم تمارس العلاقة الحميمة مسبقا.
وضعية الكاو جيرل: هي ايضا وضعية مناسبة للية الدخلة لانها تسمح للمراة بالتحكم بالعلاقة للئا تشعر بالتالي بالخوف والالم اثناء فض غشاء البكارة، وترتكز هذه الوضعية على نوم الرجل على ظهره وجلوس المراة فوقه مع اسناد ركبتيها على السرير حيث تتمكن من فتح مهبلها وادخال قضيب زوجها فيه.
وضعية المكواة: وهي ايضا من الوضعيات المناسبة للية الدخلة وترتكز على استلقاء المراة على بطنها ومن ثم نوم الرجل فوقها شرط اسناد ركبتيه ويديه على السرير، ومن ثم ادخال قضيبه في مهبلها ما يسمح له فض غشاء البكارة اسرع.

وضعيات غير مناسبة لليلة الدخلة!

وضعية الملعقة والملعقة المعكوسة: وهي الوضعيتين اللتين ينام فيها الزوجين على جنبهما اما يوجهان وجههما لبعضهما البعض او يوجه احدهما وجهه على ظهر الآخر، ويقوم الرجل بادخال قضيبه ببطئ الى مهبل المرأة. الا ان هذه الوعضية غير مناسبة لليلة الدخلة لانها تصعب فض غشاء البكارة.
وضعية راقصة الباليه: وهي ايضا من الوعضيات غير المحبذة في ليلة الدخلة لانه يصعب خلالها فض غشاء البكارة نظرا لصعوبة دخول القصيب كاملا الى المهبل. وترتكز هذه الوعضية على وقوف المراة ووقوف الزوج قبالتها فتلف احدى ساقيها حوله ويقوم هو بادخال قصيبه في مهبلها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى