حميمية

تعرفي على اسباب اضطراب الدورة الشهرية في رمضان

تتعدد اسباب اضطرابات الدورة الشهرية في رمضان ومن المهم التعرف اليها من اجل معالجة المشكلة بشكل نهائي:

 التوتر

من الممكن ان تعيش المرأة في هذا الشهر بعض التوتر الذي ينتج عن مسؤوليات تترتب عليها ومنها اعداد طعام الافطار اليومي في موعد محدد وعدم النوم لعدد ساعات كافية وتغير نمط الحياة وغير ذلك. وهو ما يمكن ان ينعكس على طبيعة الدورة.

التعب

من المعروف ان سيدة المنزل تحضر في هذا الشهر الولائم التي تتضمن عدداً كبيراً من الاطباق واصنافاً مختلفة من الطعام والشراب. ولهذا من الطبيعي ان تشعر بالتعب. وهذا ما يمكن ان يؤدي مع مرور الوقت الى تأخر الدورة او حلولها في وقت مبكر. كما يمكن ان ينعكس على دفقها وغزارتها.

عدم تناول كمية كافية من الطعام

من الممكن ان تعاني المرأة في هذا الشهر من سوء التغذية بسبب عدم تناولها كمية كافية من الطعام او بسبب تناولها الطعام الخالي من المغذيات. فمن المعروف ان المائدة الرمضانية غالباً ما تتضمن الاصناف المقلية والغنية بالدهون والسكر. وهذا ما يسبب شعورها بالارهاق الجسدي خلال النهار ويؤثر على الاستحقاق الشهري لديها.

نقص المغذيات

من الممكن الا يتم في شهر الصوم وخلال وجبتي الافطار والسحور تناول اصناف تحتوي على كل الفيتامينات والمعادن التي يحتاج اليها الجسم. فقد يتم في هذه الحالة التركيز على صنفين او 3 او 4 كحد اقصى. وهذا ما يؤثر على الكثير من وظائف الجسم وخصوصاً لدى النساء. ويمكن هذا ان يسبب الضعف في عمل الجهاز المناعي وان يؤدي الى الاصابة بالعدوات المختلفة مثل الرشح والالتهابات وغيرها. وهذا ما يمكن ان يسبب ايضاً اضطراب الدورة الشهرية.

عدم النوم لساعات كافية

وهي الحالة التي تواجهها الكثيرات في هذا الشهر حيث تحلو السهرات ثم يتم الاستيقاظ فجراً من اجل تناول طعام السحور. لكن هذا يسبب خللاً في ساعة الجسم البيولوجية وفي عدد من وظائفه مثل الدورة لدى النساء.
ومن الممكن في هذه الحالة ايضاً ملاحظة زيادة الووزن بشكل مفاجئ. وهو ما ينتج عن تناول الاطعمة الغنية بالدهون والتي تحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية وعن عدم ممارسة التمارين الرياضية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى