حميمية

قريبا بالأسواق.. حبوب منع الحمل للرجال

أكد باحثون أمريكيون من معهد لوس أنجلس للأبحاث الحيوية، أن اختبار حبوب منع الحمل للرجال الأصحاء، تم بنجاح.

وقد توصلت الأبحاث، إلى أن هذه الحبوب ولدت أمل إمكانية تنظيم الولادات لدى الأسر، عبر تناول الأزواج لهذه الأقراص، وبالتالي لن تظل مسؤولية منع الحمل ملقاة على عاتق النساء فقط، واللاتي تضطرن لإستعمال وسائل متعددة لهذا الغرض، قد تكون لها تأثيرات سلبية على صحتها، بحسب ما أفادت به العديد من البحوث العلمية.

وصرحت كريستينا وانغ، المشاركة في الدراسة: “تشير نتائجنا إلى أن هذه الأقراص، التي تجمع بين نشاطين هرمونيين معا، ستقلل من إنتاج الحيوانات المنوية مع الحفاظ على الرغبة الجنسية عند الرجل”.

وطالب الخبراء حوالي 40 رجلا بصحة جيدة بتناول الدواء، فيما حصل آخرون على دواء وهمي مع الطعام، وذلك لمدة 28 يوما مرة واحدة في اليوم، ليتبين أن الرجال الذين تناولوا الدواء، شهدوا انخفاضا في متوسط مستويات هرمون التستوستيرون في الدم، دون ظهور أي آثار جانبية حادة.

ويتطلب تأثير الدواء على إنتاج الحيوانات المنوية، من 60 إلى 90 يوما على الأقل، ما يدل على أن فترة 28 يوما في الإختبار، لم تكن مدة كافية لمراقبة تثبيت الحيوانات المنوية بشكل أمثل.

ومن المحتمل أن يجري الباحثون دراسة أطول، في حالة ثبتت فعالية الدواء خلال هذه الفترة، ليتم اختباره على الأزواج النشطين جنسيا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى