حميمية

أوضاع حميمة تخفف من ألم الجماع

قد تشعر المرأة بالآلام في بعض الأوقات خلال العلاقة الحميمة، خاصة في بداية العلاقة الزوجية، وذلك راجع لعدة أسباب كالجفاف المهبلي، التخوف والتوتر، الإصابة بالالتهابات، وكذلك اختيار وضعيات الجماع الخاطئة.

إذا كنت تعانين من الألم أثناء العلاقة الجنسية مع الزوج، فلا بد منك اختيار الوضعيات الجنسية المناسبة التي تخفف من عسر الجماع، والتي سنستعرضها لك من خلال المقال التالي.

ومن الوضعيات التي تقضي على ألم الجماع وتعزّز الشعور بالنشوة لدى المرأة، هي كالأتي:

الوضعية التقليدية، هذه الوضعية غير متعبة للمرأة، وتساعدها على التخلص من ألم الجماع لأنها تساعدها على الاسترخاء، فقط تقوم المرأة بالاستلقاء على ظهرها بينما يكون الزوج فوقها، وتتم عملية الإيلاج.

وضعية الجلوس الخلفي، هذه الوضعية تخفف من شعور الزوجة بعسر الجماع، وذلك لأنها تكون هي المتحكمة بالوضعية، فقط تقوم المرأة بالجلوس على زوجها، ويكون ظهرها في وجهه، بينما يستلقي الرجل على ظهره.

وضعية الدوجي، من الوضعيات التي تخفف من حدة ألم الجماع، فيه تستند الزوجة إلى يديها وركبتيها ويكون الزوج خلفها، وهذا الوضع يتيح للزوج أن يدخل القضيب في المهبل من الخلف، بكل سهولة ودون ألم.


زر الذهاب إلى الأعلى