حميمية

هذا ما على الزوجين فعله قبل النوم

من اجل تأجيج العلاقة الحميمة على الزوجين ان يتبعا بعض الخطوات الاساسية اثناء وجودهما معاً في السرير وقبل ان يخلدا الى النوم. فهي تساعد على اشعال فتيل الرومنسية في حياتهما وعلى جعل كل منهما اكثر قرباً من الآخر. كما انها تساهم في الحد من حدوث الخلافات الزوجية بينهما وفي تعزيز اسس التفاهم والانسجام. ومن اجل هذا من المهم معرفة كيفية تأجيج العاطفة الزوجية وما  يجب ان يفعله الزوجان قبل النوم.  

 عدم التحدث عن العمل 

من ابرز القواعد التي يجب ان يحرص الزوجان على اتباعها قبل الخلود الى النوم واثناء الجلوس في السرير مساءً الامتناع عن التحدث عن العمل وشؤونه وشجونه وخلافاته ومعطياته وتفاصيله ونتائجه. فهذا يمنع شعور اي منهما بالتوتر ويساعدهما على التركيز على حياتهما الخاصة.

 النوم في الموعد نفسه 

يعتبر هذا امراً اساسياً. فهذا يعني ان يناما جنباً الى جنب وان يعززا الشراكة بينهما. وفي هذا السياق يشير المعالج النفسي كورت سميث بحسب موقع سامبا الفرنسي الى ان الازواج الذين يعيشون حياة سعيدة هم اولئك الذين اعتادوا تنظيف اسنانهم والنوم في الموعد نفسه. اذاً من  المهم ان يحرص شريكا الحياة على الذهاب معاً الى السرير.

 اتباع الروتين نفسه 

الى جانب النوم في الوقت نفسه من المفيد جداً ومن اجل تأجيج الرابط العاطفي ان يتبع الزوجان الروتين نفسه اي ان يعتمدا قواعد موحدة قبل الذهاب الى السرير. وفي هذا السياق يمكن كلاً منهما مثلاً ان يطفئ هاتفه الخلوي وان يقوم بالخطوات التحضيرية لينعم بنوم هانئ.

 التواصل الصادق 

يشير خبراء العلاقات الزوجية الى ان الحوار والاستماع يعتبران من ابرز مفاتيح السعادة في الحياة الزوجية. ويمكن الزوجين ان يطبقا هذه القاعدة اثناء جلوسهما في السرير وقبل الخلود الى النوم. فمن المهم جداً ان يبدي كل منهما تعاطفه مع الآخر وتفاعله معه وتفهمه له وان يقوم بردود الفعل الايجابية على ما يقوله. ويمكنهما ان يتبادلا النكات في حال ارادا الضحك والاسترخاء. 

 الابتعاد عن اسباب الخلاف 

اياً تكن هذه الاسباب من المهم ان يتجنبها الزوجان قبل موعد الذهاب الى السرير مباشرة. كذلك من الضروري ان ينهيا اي شجار قبل ان يخلدا الى النوم. ومن الممكن ان يفعلا هذا بشكل مؤقت اي على طريقة الهدنة وان يتفقا على حل المشكلة في الوقت المناسب في اليوم التالي.

 منع الاولاد من الدخول الى غرفة النوم 

تعد هذه الخطوة اساسية ايضاً. فمن الخطأ ان ينام الاولاد في سرير الوالدين في حال كانت اعمارهم تسمح بنومهم في غرفة مستقلة. والسبب ان غرفة النوم هي المكان الحميم الذي يعتبر مساحة مخصصة للزوجين فقط. ومن الافضل الا يرافقهما اليها اي شخص آخر.

 التدليك والدلع 

قبل النوم من المفيد جداً ان تقوم الزوجة ببعض حركات الدلع التي تساهم في الحد من شعورها او من شعور زوجها بالتوتر لأسباب مختلفة. كما من المفيد ان تتبادل وشريك حياتها عملية التدليك في حال احتاج اي منهما الى ذلك. فهذا يساعدهما على الشعور بالاسترخاء والارتياح. كما انه يساهم في تأجيج العاطفة الزوجية وفي جعلها اكثر قوة كما في تمتين الروابط بين الزوجين.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى