حميمية

للمقبلات على الزواج.. نصائح لإنجاح حياتك الزوجية

كل امرأة تسعى لأن تكون علاقتها بزوجها الأفضل دائمًا، وأن تفي بكل مسؤولياتها تجاه كل أفراد أسرتها، عن الصفات التي يجب أن تمتلكها لتطور من نفسها، لكن نود أن نخبركِ أولًا بأن كل زوجة تبذل ما في وسعها لإسعاد أسرتها ناجحة، ولا يجب أن تقارني نفسكِ وأسرتكِ بتجارب أخرى، وتشعري بالتقصير، فلكل أسرة ظروفها الخاصة، لكن هذا لا يتعارض مع تطوير نفسكِ باستمرار، وأن هناك بعض العوامل المتفق على أنها تساعدكِ في تكوين أسرة سعيدة وأكثر استقرارًا، منها ما يتعلق بك أنتِ وزوجكِ، وأخرى تتعلق بكم كأسرة واحدة أهمها ما يلي:

الاستماع إلى الزوج:
لا يقتصر التواصل الجيد على مشاركة مشكلاتكِ مع زوجكِ فحسب، بل يعني الاستماع إلى مشكلاته أيضًا، فقد تكون هناك أشياء تضغط عليه، ويحتاج إلى الحديث عنها، استمعي له وأشعريه بالراحة حتى يتمكن من التحدث إليكِ بصراحة، ومفتاح القيام بذلك عدم الحكم على آرائه أو وجهة نظره، فقط مدي يد العون في حل المشكلات المطروحة، وساعديه على تخطيها.
الاهتمام بالعلاقة الحميمة:
ممارسة العلاقة الخاصة بانتظام أمر صحي وضروري لنجاح الزواج، لذا حاولي أن تبقي زوجكِ سعيدًا في الفراش، من خلال تجربة بعض الأوضاع والألعاب الجديدة.
التجديد في مظهركِ:
الجاذبية الجسدية مفتاح الحياة الزوجية السعيدة، إذ يجب أن تبدو السيدات في أفضل حالاتهن بعد الزواج، لكن في بعض الأحيان تتجاهل المرأة تمامًا الاهتمام بنفسها، خاصةً بعد الإنجاب، وهو ما يؤثر في العلاقة، ما يساعد على أن يبدأ سحرها بالاختفاء، لذا اعتني بنفسكِ جيدًا، وحافظي على صحتكِ ووزنكِ ولياقتكِ، من خلال التركيز على نظامكِ الغذائي وممارسة الرياضة يوميًّا، لتكوني أكثر جاذبية.
التعبير عن مشاعر الحب لزوجكِ:
إظهار الحب لزوجكِ أمر بالغ الأهمية للزواج السعيد، فإن التعبير المستمر عن الحب مفتاح الفوز بقلبه، ويمكنكِ ذلك حتى بالإيماءات الصغيرة، كإرسال رسائل حلوة وبطاقات تهنئة، مع العناقات والقبلات، كل هذا يكفي لجعله يشعر بأنه مميز، كذلك ابحثي عن طرق لقضاء الوقت مع زوجكِ بعيدًا عن أطفالكما.
منح زوجكِ مساحته الشخصية:
الزوجة الناجحة لا تضيِّق الخناق على زوجها، ما يشعره بالتقيد والإحباط، ولكن تدعه يقضي وقته الخاص مع عائلته وأصدقائه.
تحمل المسؤولية:
الزوجة الناجحة تفي بمسؤولياتها المطلوبة منها ولا تؤجلها باستمرار، كنظافة المنزل والحفاظ عليه منظمًا قدر الإمكان، ما يوفر بيئة مريحة وهادئة ونظيفة داخل المنزل.
الطهي الصحي الشهي:
الطعام المنزلي الصحي لا يقارن في فائدته ونظافته بالطعام الجاهز، حفاظًا على صحة أسرتكِ، وكذلك لقضاء وقت ممتع معًا في صنعه وتناوله، فالرجل يسعد كثيرًا بالطعام الذي تعده له زوجته، وإذا كنتِ لا تعرفين كثيرًا من وصفات الطبخ، فيمكنكِ التغلب على هذا الأمر بشراء كتاب وصفات أو البحث عن طرقها عبر الإنترنت، فهناك مواقع طهي عديدة، تعلم كيفية تحضير الأطباق المختلفة بخطوات بسيطة.

التحلي بالصبر:

الكلمات القاسية تترك جروحًا عميقة في أي من الزوجين، لذا إذا تشاجر زوجكِ معكِ، حاولي ألا تفقدي صبركِ، وانتظري حتى يهدأ كلاكما وتناقشا في الأمر.


زر الذهاب إلى الأعلى