حميميةصوت وصورةفيديو

خبير جنسي يكشف مدى تأثير كثرة الإفرازات المهبلية على الجماع -فيديو

تشتكي بعض السيدات من كثرة الإفرازات المهبلية المائية، والتي تقلقل بالهن لاسيما وأنها إفرازات غير عادية تكون مصحوبة برائحة ولون غير طبيعي، الأمر الذي يدفعن للامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية، تفاديا للشعور بالإحراج أمام الزوج.

وفي هذا الصدد، كشف الخبير في الصحة الجنسية والإنجابية، رشيد حتيمي، لموقع “غالية”، أن الإفرازات المهبلية هي مسألة طبيعية، وغالبا ما تكون قبل وأثناء فترة الإباضة، وتكون خلال فترة الحمل.

وأشار رشيد حتيمي، إلى أن الإفرازات المهبلية غير الطبيعية هي التي تكون مصحوبة برائحة كريهة وتكون كثيرة، فبالتالي يجب على السيدات التوجه لطبيب مختص لمعرفة أسباب كثرة الإفرازات من منطقة المهبل.

وأكد الخبير الجنسي، أن مشكلة الإفرازات من المشاكل التي قد تعاني منها كافة السيدات إلا أن المتزوجات يواجهن مشاكل في العلاقة الحميمة مع أزواجهن بسبب هذه الإفرازات، والتي قد تكون ناقلة للعديد من الأمراض الجنسية.

وهناك عدة أنواع للإفرازات، هناك ذات اللون الأبيض والتي تكون مصحوبة بحكة، وغالبا ما تكون بسبب استعمال الصابون الحمضي، أو بسبب نقص في المناعة، وهناك أخرى ذات اللون الأصفر أو الأخضر وغالبا ما تكون بسبب بكتيريا متواجدة بالجهاز التناسلي.

وحذر رشيد حتيمي، الخبير في الصحة الجنسية والإنجابية، من تغافل السيدات عن علاج مشكل كثرة الإفرازات المهبلية، لأن عدم علاجها قد يؤدي لانتقال العدوى البكتيرية للجهاز التناسلي العلوي وقناة فالوب وبالتالي تصبح مهددة بالعقم.


زر الذهاب إلى الأعلى