حميمية

اسمرار منطقة “البكيني”.. عادات ونصائح طبية للتخلص لعلاج المشكل

لماذا تتعرض المنطقة الحساسة للاسمرار؟

تشتكي العديد من السيدات من مشكلة اسوداد المنطقة الحساسة الأمر الذي يتسبب في انعدام الثقة لديهن، وذلك راجع للعديد من العوامل على رأسها العامل الوراثي.

المناطق الحساسة من الأماكن التي تتعرض للاسمرار، وذلك بسبب انعدام النظافة الشخصية وخاصة في فصل الصيف الذي يؤدي لتعرق المنطقة وبالتالي يزيد من اسمرار المنطقة الحساسة.

استخدام الملابس غير القطنية والضيقة، هي الأخرى تولد الحرارة والاحتكاك وبسببهما تظهر بعض البقع الغامقة بين الفخذين وبالمنطقة الحساسة على وجه الخصوص.

ومن الأسباب التي تؤدي لاسمرار منطقة المهبل، هي تناول الأطعمة التي تحوي بهارات كثيرة، والتي تزيد من فرصة التعرق وتؤثر على البشرة، وكذلك الأطعمة التي تسبب حساسية وتنتج بثوراً تتحول إلى بقع غامقة مع الوقت.

ويزيد استخدام شفرة الحلاقة لإزالة الشعر وبطريقة خاطئة، من فرصة اسمرار البشرة والجلد الرطب المتواجد بالمنطقة الحساسة، والذي يصعب التخلص منه وعلاجه بسهولة.

نصائح لحماية منطقة “البكيني” من الاسمرار

منطقة “البكيني” من المناطق الأكثر عرضة للتعرق المفرط، الذي يتسبب بدوره في اسمرار المنطقة وظهور تصبغات بها، وذلك لأن منطقة “البكيني” لا تتعرض لأشعة الشمس.

ومن أهم وأول الأسباب وراء اسمرار المنطقة الحساسة هي العدوى الفطرية الناتجة عن التعرق، بحيث إن المنطقة تجد صعوبة في التنفس وبالتالي تتعرق ويتغير لونها نتيجة الاحتكاك.

كذلك الاسمرار قد يكون نتيجة كذلك عن ارتداء الملابس الداخلية المصنعة من الألياف الصناعية. هذه الأقمشة لا تسمح للبشرة بالتنفس، مما يؤدي لتراكم الجراثيم على سطح الجلد، فيتسبب ذلك في اسمرار الجلد.

وعلى الرغم من تعرق المنطقة الحساسة إلا أنها جافة فهي تحتاج لترطيب  يومي، فهذه العملية هي أولى خطوات الحماية من الاسمرار، لذلك ينصح باستخدام مرطب طبيعي بشكلي يومي لترطيب وتدليك المنطقة.

بالإضافة إلى ذلك، يشدد عدد من الخبراء على ضرورة تقشير منطقة “البكيني” مرة أسبوعياً باستخدام مقشر منزلي بسيط مصنع من السكر الأبيض مع زيت الزيتون لفرك الجلد لبضع دقائق ثم يشطف بالماء الفاتر.

4 عادات تحميك من اسمرار المنطقة الحساسة.. تعرفي عليها

تعد الوقاية من المراحل الأولية لتجنب حدوث اسمرار بالمنطقة الحساسة التي تتعرض له غالبية الفتيات بسبب احتكاك تلك المنطقة وعدم تعريضها للشمس، فكيف يمكنك حماية نفسك من ذلك؟

أولا، ارتدي ملابس تُريح بشرتكِ، ومن الأفضل أن تكون الملابس قطنية لأنها تساعد على امتصاص التعرق الزائد الذي يقع بمنطقة “البكيني” وتسمح للجلد أن يتنفس.

 ثانيا، تجنبي إزالة الشعر بماكينة الحلاقة لأنها تتسبب في اسمرار المنطقة، ومن الأفضل أن تستبدليها بالحلاوة التي تعمل على إزالة الجلد الميت وتقلل من حدوث التصبغات.

ثالثا، احرصي على تقشير الجلد حول المنطقة الحساسة بشكل منتظم للتخلص من طبقات الجلد الميت، ولكي تتجدد خلايا الجلد لتجنب الاسمرار بالمنطقة الحساسة.

رابعا، تجنبي تعطير البيكين، بعطور وروائح تحتوي على مواد كيميائية ضارة من شأنها أن تهيج جلد المنطقة الحساسة وتتسبب في اسمراره كذلك.

أخصائية تتحدث عن كيفية تفتيح منطقة “البكيني” بالكريمات والليزر وتحذر من الوصفات الطبيعية

حذرت الطبيبة نعيمة الصدراتي، اختصاصية في أمراض النساء والتوليد والجراحة والتجميل النسائي، من استعمال الوصفات الطبيعية للتخلص من الاسمرار بالمنطقة الحساسة.

وفي حوار لموقع “غالية” مع نعيمة الصدراتي، أكدت هذه الأخيرة أن علاج اسمرار المنطقة الحساسة يكون عن طريق استعمال مواد كيميائية كالكريمات والليز، والتي تعمل على تقشير المنطقة بشكل كلي.

 وأوضحت الصدراتي، اختصاصية في أمراض النساء والتوليد، أن استخدام الوصفات الطبيعية لمنطقة “المهبل” من شأنها أن تتسب في آثار جانبية خطيرة كظهور الفطريات والإصابة بالعديد من الأمراض المهبلية.

وأشارت المتحدثة ذاتها، إلى بعض العوامل التي تتسبب في اسوداد المنطقة الحساسة، كالتعرق، ارتداء “الفوطة” اليومية، السمنة وزيادة في الوزن.

علاج اسمرار المنطقة الحساسة بطرق طبيعية

اسمرار المنطقة الحساسة من المشاكل الجمالية التي تؤثر على ثقة المرأة بنفسها وتمنعها من ممارسة العلاقة الحميمية بسبب خجلها من اسمرار اللون، إلا أن هذا الأمر لا يجب أن يتسبب لك في انعدام ثقتك بنفسه لاسيما وأن حل هذه المشكلة سهل وليس بالأمر الصعب.

في حال كان اسوداد المنطقة الحساسة بسبب بعد العادات السيئة التي تمارسها المرأة وليس مرتبط بحالة مرضية، فيسهل علاجه طبيعيا وبطرق سهلة وبسيطة لا تحتاج لكثير من المكونات والخطوات.

ننصحك “غاليتي” بالقيام بعملية تقشير للمنطقة يومين في الأسبوع، فهذا الأمر سيساعدك في التخلص من الجلد الميت، فقط اخلطي مقدار من زيت الزيتون مع قهوة وضعي الخليط على المنطقة وقومي بتدليكها، ولكن تجنبي وضعه داخل المهبل.

بعد الانتهاء من التقشير، اشطفي المنطقة جيدا من ثم جففيها من الماء، وقومي بوضع مرطب طبيعي، ونقترح عليه زيت أركان، زيت الورد، زيت اللوز الحلو، أو جل الألوفيرا، ووكري العملية مرتين في الأسبوع، وستلاحظين الفرق.


زر الذهاب إلى الأعلى