حميمية

ينتقل من خلال الجنس المهبلي والشرجي..تعرفي على مضاعفات داء الزهري

يعد داء الزهري من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي لدى النساء، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تنتقل من خلال الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي، وتتسبب في حدوث التهابات أو تقرحات.

فمرض الزهري يحدث أثناء الاتصال الجنسي أي أنه من الأمراض المعدية المنتقلة جنسيا، والتي تؤدي إلى حدوث تقرحات على أعضائك التناسلية، والشعور بآلام حادة أثناء التبول أو الجماع، مع وجود إفرازات كريهة الرائحة.

فالممارسة الجنسية المفردة مع شخص مصاب بالزهري قد تؤدي لانتقال العدوى لك، وبالتالي تدخل البكتيريا لجهازك التناسلي، وفي حالة كانت السيدة حامل من الممكن أن تنقل هذه العدوى لجنينها.

وقد تتسبب عدوى الزهري في مضاعفات خطيرة، كحدوث أورام رطبة حول الأعضاء التناسلية وفتحة الشرج.، لذلك يجب  تشخيص المرض فور ظهوره، لتتم معالجته بواسطة المضادات الحيوية التي ينصح بها الطبيب المختص.

وينصح عدد من الأطباء، بضرورة تجنب ممارسة العلاقة الجنسية أثناء فترة العلاج من داء الزهري، أو ارتداء الواقي الذكري، والحفاظ على النظافة الشخصية للمهبل.


زر الذهاب إلى الأعلى