حميمية

أسباب البرود الجنسي عند المرأة

يواجه الأزواج العديد من المشاكل، المتعلقة بالعلاقة الحميمية، إلا أنه من بين أصعب المشاكل، في اعتقادهم هو البرود الجنسي لدى المرأة.

ويتمثل البرود الجنسي لدى المرأة، في انخفاض الدافع الجنسي وغياب الاستجابة، أو الفشل في الوصول إلى النشوة الجنسية، والشعور بالمتعة، والتفاعل مع الزوج أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

في هذه الحالة قد تشترك المرأة في ممارسة الجماع مع زوجها ببساطة كجزء من واجبها تجاهه، إلا إنها لا تصل إلى هزة الجماع على الرغم من أنها تتمتع بها، بالإضافة إلى العزوف والنفور من ممارسة أي نشاط جنسي وعدم الاهتمام به.

وتتجلى أسباب البرود الجنسي عند المرأة في :

فقدان الرغبة الجنسية، وفي هذه الحالة تكون المرأة غير مهتمة بممارسة النشاط الجنسي، وقد يصل بها الأمر إلى النفور أو الشعور بالكره تجاه ذلك، وتساهم العديد من الحالات في وصول المرأة لهذه الحالة، مثل انقطاع الطمث أو الملل والروتين في المعاشرة الزوجية، وكذا غياب الإثارة والحماس.

عدم وصول المرأة للرعشة الجنسية، وتحدث عندما تقفد المرأة الوصول إلى ذروة العلاقة الجنسية والإحساس بهزة الجماع، على الرغم من وجود الرغبة والتفاعل مع الشريك، ومن أهم مسببات هذه الحالة، الصدمات النفسية أو سوء المعاملة من قبل الطرف الآخر.

الشعور بالألم أو ما يسمى “عسر الجماع”، يسبب أيضا البرود الجنسي لدى المرأة، إذ تتجنب هذه الأخيرة الشعور بالألم وتفادي ممارسة العلاقة الحميمية.


زر الذهاب إلى الأعلى