حميمية

7 خطوات لكسر روتين العلاقة الحميمية

تحتاج العلاقة الحميمية للتجديد باستمرار، كي لا يشعر الزوجان بالملل، لاسيما أن هذه العلاقة هي أساس نجاح الحياة الزوجية وشعورهما بالسعادة معا.

الاهتمام بالعلاقة الحميمية والانتباه لأدق تفاصيلها، من بين الأمور الأساسية، ولأننا ندرك مدى أهمية ذلك، نقدم لقراء “غالية”، أفكارا بسيطة لتجديد العلاقة الحميمية وتغيير الروتين :

الخروج من الروتين الممل، الذي يقول بأن العلاقة الحميمة مكانها الوحيد هو السرير؛ غرفة النوم ليست المكان الوحيد لتبادل المشاعر.

الحرص على تبادل القبل والعناق والمداعبات المختلفة، فتبدأ هذه الأحاسيس خارج غرفة النوم بشكل تلقائي، بعدها يمكن الانتقال إلى غرفة النوم أو أي غرفة أخرى، مع إغلاق الباب في حال وجود أطفال في المنزل.

بالنسبة للزوجة؛ لا تنسي أن تمنحي زوجك قبلة وعناقا رومانسيا في الصباح قبل الذهاب إلى العمل، وعند العودة إلى المنزل.

في وقت النوم، المسي زوجك وامنحيه عناقا من الخلف، فمجرد وضع يديك على كتفه والحضن البسيط يزيد من الحب بينكما.

تغيير الأوضاع وشكل الوضع نفسه، بحركات مختلفة داخله، فالالتزام بأوضاع محددة في كل مرة، يجعل الأمر مملا للغاية.

إذا أُتيحت لكما فرصة السفر دون الأطفال، فبادروا بهذا الأمر على الفور، التجديد واستعادة ذكريات شهر العسل من أكثر الأمور، التي تعيد الاتزان إلى العلاقة.

تأنقي وغيري من شكلك كل فترة، واحرصي على إخبار زوجك بفعل هذا الأمر كذلك، فالاهتمام بالنظافة الشخصية وتغيير العطور والملابس، مهم لطرفي العلاقة.

الصراحة بين الزوجين بخصوص الأشياء، التي يحبونها في الشريك والتي لا يحبونها، لأن الانفتاح في العلاقة الحميمية والصراحة في الكلمات، مهم لتجديد روح العلاقة، والتخلُّص من كل ما يزعج فيها.


زر الذهاب إلى الأعلى