حميمية

هل يقلل الجماع من آلام الدورة الشهرية؟

ترافق فترة العادة الشهرية، آلام شديدة  وانقباضات على مستوى عضلات الرحم وذلك من أجل إخراج بطانته،  ويصل الأمر إلى حدود الشعور بالاكتئاب، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تقع في هذه الفترة على وجه الخصوص، الأمر الذي يدفع ببعض النساء عن البحث على أي وسيلة للتخفيف من هذا الألم الحاد.

وفي هذا الصدد، أشار عدد من العلماء في دراسات متنوعة، أن الجماع أو ممارسة العلاقة الجنسية خلال فترة الحيض تساعد على تخفيف الألم التي تصاحب هذه الفترة، وذلك لأن هزة الجماع التي تحس بها المرأة خلال العلاقة الحميمة، تقلل من شعورها بالأوجاع والتقلصات.

وأشارت المصادر ذاتها، أن العلاقة الجنسية تخفف من ألم الحيض، لأن الدماغ يقوم بإنتاج هرمون الإندورفين (Endorphins)أو هرمون السعادة خلال الممارسة الجنسية، والذي يساهم في تخفيف ألم الدورة الشهري، ويعطي شعورا بالراحة والسعادة، الأمر الذي يقلل من صعوبة الفترة.

من جهة أخرى، يشير أطباء آخرون إلى ضرورة تجنب ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الحيض قدر الإمكان، لأنه عملية الإيلاج من الممكن أن تؤثر سلبا على صحة المرأة والرجل، وقد تسبب لهم إفرازات أو تعفنات على مستوى المهبل والقضيب، لذلك من الأفضل الابتعاد من الجماع خلال فترة الحيض، على حد قول الأطباء.


زر الذهاب إلى الأعلى