حميمية

هل يتسبب فيروس “كورونا” في مرض الخصيتين؟

أثبثت دراسات صينية أن مضاعفات فيروس “كورونا” المستجد من المحتمل أن تستمر عند بعض المتعافين من هذا الوباء، وقد تؤثر على صحتهم بحيث من الممكن أن يتسبب لهم في العقم.

وفي هذا الصدد، أكد أحد الأطباء أن بعض المتعافين من كورونا، تستمر معهم بعض المضاعفات التي تؤثر على حالتهم الإنجابية، فهي قد تترك آثارا على الخصيتين.

وأفاد المصدر نفسه، أن فيروس كورونا يهدد الحيوانات المنوية عند الرجل المتعافي منه، بحيث يعمل على تقليلها ولذلك تقل القدرة الإنجابية، الأمر الذي يؤدي للعقم، خصوصا في حالة ما كان الفيروس قد وصل للرئة فتكون مضاعفاته قوية بعد التعافي منه.

وأكدت دراسة أجريت في ووهان بالصين، أن فيروس كورونا يغزو من خلال مزيج من بروتين اسمه “إس”، وإنزيم يسمى “إي سي إي 2” (ACE2)، هذا الإنزيم الذي يوجد بكميات كبيرة في الخصية.

وأشار الباحثون، أن “كورونا” يؤدي إلى تلف في الخصية، مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية والأندروجين(مجموعة من الهرمونات الستيرويدية التي تلعب دورا أساسيا في نمو وتطور الذكور)، وبالتالي يؤثر على خصوبة الذكور، ومن ثم العقم.

 

 

وكالات


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى