حميمية

على عكس المتوقع.. “المنشطات” لا تحسن الرغبة الجنسية!

يلجأ بعض الرجال لتناول المنشطات الجنسية، التي تساعد على الانتصاب، لتعزيز قدرتهم الجنسية ولأداء جنسي أفضل، إلا أن لهذه المنشطات حقائق أخرى يجهلها الرجال، وأبرزها:

أولا، المنشطات الجنسية تسبب أعراض جانبية، بالرغم من أنها تساعد في رفع القدرة أثناء الممارسة الحميمة، ولكنها تسبب مجموعة من الآثار الجانبية على الصحة، كاضطرابات في المعدة وإسهال، وصداع وآلام شديدة في الرأس، وتأثيرات على ضغط الدم.

ثانيا، المنشطات الجنسية لا تحسن الرغبة، فدورها يتوقف على التحفيز الجنسي بعد حدوث الانتصاب، ولكن من دون إثارة في بداية العلاقة الحميمة، لن يصبح لهذه المنشطات تأثر.

ثالثا، في حالة الإصابة ببعض الأمراض، مثل ضغط الدم أو مرض السكري، ومرض القلب، لا يجب تناول المنشطات الجنسية على الإطلاق، لأنها تؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى