حميمية

10 أسباب لنقص الحيوانات المنوية

أكدت دراسة حديثة، أن رجل من بين كل 10 رجال يعاني واحدا من أهم مظاهر ضعف الخصوبة، وهو انخفاض أعداد الحيوانات المنوية، ولحدوث الحمل، فإن عدد الحيوانات المنوية أثناء القذف لا يجب أن يقل عن 40 مليونا، وفقا لتقديرات علمية.

ويحدد الأطباء 10 أسباب رئيسية لتراجع أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال، يرتبط معظمها بنمط الحياة، مما يقلل فرص الإنجاب، وهي:

1- السمنة

ترتفع فرص الإصابة بالسمنة نتيجة نمط الحياة غير الصحي، وترتبط العديد من المشاكل الصحية بهذا المرض، ومنها ضعف الغدد الجنسية، بما في ذلك التأثير على الخصيتين وانخفاض أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال.

2- الكحوليات

ربطت دراسات عدة تناول المشروبات الكحولية بضعف الخصوبة، حيث تمنع الخمور الجسم من امتصاص الزنك، وهو واحد من أهم المعادن لإنتاج الحيوانات المنوية.

3- المخدرات

أثبتت أبحاث أن تعاطي المخدرات يؤدي إلى ضعف الخصوبة، وتشير دراسة إلى أن 33 بالمئة من الرجال مدمني المخدرات يعانون تراجعا ملحوظا في عدد الحيوانات المنوية.

4- التوتر

يعد الضغط العصبي والتوتر بين الرجال من أكثر الأسباب شيوعا لانخفاض عدد الحيوانات المنوية، وتشير دراسات إلى أن الإجهاد النفسي يضر بجودة السائل المنوي ويؤثر على تركيزه وقدرته على تخصيب البويضة.

5- السكري

النوع الثاني من داء السكري، الذي ينتج عادة عن السمنة، سبب آخر لانخفاض عدد الحيوانات المنوية، إلى جانب دوره في انخفاض معدل التستوستيرون، أهم هرمونات الذكورة.

6- الملابس الداخلية الضيقة

ينصح الأطباء الرجال بارتداء ملابس داخلية مريحة وغير ضيقة، لأن ذلك يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الخصيتين مما يسبب انخفاض أعداد الحيوانات المنوية.

7- الهواتف المحمولة

خلصت دراسة إلى أن الرجال الذين يستخدمون الهواتف المحمولة لأكثر من 4 ساعات يوميا لديهم نقص ملحوظ في أعداد الحيوانات المنوية، حيث تتأثر الخصيتان بموجات الإرسال والاستقبال، لا سيما عند وضع الهاتف في جيب البنطال.

8- حوض الاستحمام الساخن

يحذر الخبراء من استخدام المياه شديدة السخونة في حوض الاستخدام، حيث يجب أن تبقى الخصيتان باردتين مقارنة بباقي أعضاء الجسد، وإلا فإن ذلك سيؤدي إلى عدد أقل من الحيوانات المنوية.

9- منتجات فول الصويا

تشير الإحصاءات إلى أن الرجال الذين يستهلكون كميات كبيرة من منتجات فول الصويا لديهم عدد أقل من الحيوانات المنوية، وتأكد العلماء من أن مادة “الأيزوفلافون” الموجودة في هذا النوع من البقوليات تضر بالخصيتين.

10- المنشطات

تلعب المواد التي يستهلكها بعض الرجال لبناء عضلات أقوى وأكبر حجما، دورا مدمرا للجهاز التناسلي، بما في ذلك تقليص حجم الخصيتين وتقليل أعداد الحيوانات المنوية عن الحد الطبيعي.

 

وكالات


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى