الجنس يعالج مشاكل النوم.. كيف ذلك؟

الجنس يعالج مشاكل النوم.. كيف ذلك؟

يسعى الغالبية منّا للحصول على قسطٍ كاف من النوم والراحة، لكن الحقيقة هي أن كثيراً من الناس يعانون من اضطرابات في النوم وأغلبهم غير مدركين لهذه الاضطرابات.

ويعتبر الأرق المستمر أو اضطراب وقلة النوم، هو الاستيقاظ كثيراً خلال النوم، وصعوبة الخلود بعد الاستيقاظ، سواء كنت تستيقظ قليلاً أو بشكل متكرر، ويعد هذا النوع من الأرق اضطراباً، حيث يمنع صاحبه من أخذ كفايته من النوم.

وإذا كنت تعاني من مشاكل في النوم، فقد يكون الجماع هو الحل، وإليك ما وجدته هذه الدراسة العلمية الحديثة حول الموضوع:

خلصت نتائج الدراسة، إلى أن الجماع من شأنه أن يساعد الأشخاص على النوم، وبالأخص أولئك الذين يعانون من الأرق أو اضطرابات النوم، وأوضح الباحثون أن معدل الجماع لدى الأزواج، قد قل خلال السنوات الأخيرة الماضية، مقارنة بالتسعينات، الأمر الذي يؤثر بدوره على جودة النوم أيضًا.

وفي المقابل، فإن انخفاض عدد ساعات النوم بشكل مستمر، من شأنه أن يسبب انخفاض الرغبة الجنسية والدافع والرومانسية بين الأزواج، إذ أفاد الباحثون أنه وخلال عملية الجماع، يقوم الجسم بإفراز هرمونات معينة، وبالأخص هرمون الحب، والذي يساعد الإنسان على النوم فيما بعد، حيث أن الرضا الجنسي، من شأنه أن ينعكس إيجابًا على صحة النوم، وهو أمر ينطبق على كلا الزوجين.

وإلى جانب فوائده على النوم، للجنس تأثير مهدئ، ومعظمنا يشعر بعد ممارسة الجنس بتوتر أقل، والمزيد من الاسترخاء، كما يساعد الجماع في حرق الدهون، باعتباره واحداً من أنواع التمارين الرياضية المختلفة، وهذا لا يعني أنه مشابه للركض لمدة ساعة مثلاً، ولكن يساهم بدوره في حرق بعض السعرات الحرارية.