نبات طبيعي يغنيك عن تناول الفياجرا

نبات طبيعي يغنيك عن تناول الفياجرا

نبات الكبار (ويعرف أيضا بالشفلح)، هو نبتة صغيرة مقاومة للجفاف، تعطي أزهاراً وردية بيضاء كبيرة وجميلة، وثماراً عنبية ذات لون أخضر قطرها من 2.5 إلــى 4 سنتمترات، وبعد نضج هذه الثمار، تنشطر كاشفة عن لُبّ أحمر لذيذ، يحتوي على كمية كبيرة من البذور، وجاء ذكر القبار في المخطوطات الفرعونية، وكان الأقدمون استخدموا القبار في علاج العديد من الأمراض.

وبجانب الاستخدامات الطبية والعلاجية، يشيع استخدام القبار، كما يقول نوار نعمة، كنوع من المخللات، وتستخدم أوراق وبراعم القبار كتوابل في الكثير من الأطعمة، من أجل تحسين نكهتها، ويستخدم مخلل الكبار في تحضير السلطات والصلصات، وهناك من يطهو الفروع الغضة بالطريقة نفسها التي يحضر بها الهليون، كما يعتبر عسل الكبار من أجود أنواع العسل.

ويدوم عمر نبتة “الكبار”، حوالي 30 سنة، وتتلاءم مع جميع أنواع الطقس، إذ تعد من الزراعات المقاومة للتغيرات المناخية، وتنتشر على مساحة واسعة، تضاهي مساحة زراعات أخرى، وتعتبر هذه النبتة، التي تستهلك مصبّرة، منشطا جنسيا بحسب بعض الأبحاث الطبية، ووفق من يعملون في استخدامها، ما يجعلهم يسمونها أيضا بـ”الفياجرا”.

وأكدت العديد من الإحصائيات والدراسات العلمية، أن معظم الدول العربية، يتوافر بها عشبة الكبار بشكل كبير، ويتم استخدامها  من أجل العمل على تحفيز الجنس، فأكدت الإحصائيات أن مفعول تناولها يساوي مفعول الفياجرا.