لماذا يتألم زوجك أثناء ممارسة العلاقة الجنسية؟

لماذا يتألم زوجك أثناء ممارسة العلاقة الجنسية؟

يعاني بعض الرجال من آلام أثناء أو بعد ممارسة العلاقة الحميمة، نتيجة للإصابة ببعض التشجنات العضلية، إذ يُطلق الأطباء على هذه الحالة، “عسر الجماع”، ويكون ورائها العديد من الأسباب، التي تتطلب العلاج الفوري.

وفيما يلي، بعض الأسباب التي تؤدي إلى شعور الرجل بالألم خلال ممارسة العلاقة الحميمة:

التهاب المسالك البولية

تمتد التهابات المسالك البولية لتسبب الام في كافة المنطقة التناسلية، وتؤدي إلى حرقة وحكة شديدة، وبالتالي ستؤثر على الممارسة الحميمة.

التهاب البروستات

يتسبب التهاب البروستات في تورم وألم بمنطقة القضيب من الخلف، بالإضافة إلى حرقان أثناء التبول، والآلام أثناء التبول.

الفطريات

في حالة إصابة الرجل بفطريات أدت إلى التهابات الجلد بهذه المنطقة، وخاصةً على القضيب، فسوف تصاب بالتهيج، ويشعر الرجل بآلام أثناء الجماع.

الأمراض الجنسية

وتسبب هذه الأمراض التي تكون اغلبها منقولة جنسيا، ظهور تقرحات في المنطقة التناسلية وعلى القضيب، ولذلك يجب التوقف عن الممارسة، لحين علاج تلك التقرحات.

تأخر القذف

يتسبب تأخر القذف في التهاب المنطقة التناسلية بسبب كثرة الإيلاج والحكة، ما يؤدي إلى الألم في كل مرة تتم فيها الممارسة.

حساسية القضيب

يعاني بعض الرجل من حساسية القضيب تجاه السوائل المهبلية أو المواد الكيميائية الخاصة بوسائل منع الحمل، فيزداد الشعور بالحكة أثناء الممارسة، بعد نزول الإفرازات المهبلية.