للوقاية من إلتهاب المفاصل والقلق.. جربي ممارسة العلاقة الحميمة

للوقاية من إلتهاب المفاصل والقلق.. جربي ممارسة العلاقة الحميمة

الجنس يشير إلى كل الأفعال التي قد تثير جنسيا، فهو أكثر من مجرد جماع، ويتضمن على سبيل المثال التقبيل والمداعبة والجنس الفموي، فالجنس هو جانب أساسي ومركزي في حياة الإنسان، وهي طريقة طبيعية وإيجابية للتعبير عن نفسك،كما يدفعك للانتباه إلى مشاعر ورغبات الطرف الآخر، ومشاركة اللحظات الحميمية، وخلق الجو الصحيح.

وأثبتت دراسة حديثة، التأثيرات الإيجابية لممارسة الجنس، وأبرزها:

التوتر

للعلاقة الجنسية قدرة على تقليل التوتر، وبالتالي تقليل ضغط الدم، فممارسة العلاقة قبل التعرض للضغوط النفسية، تقلل جداً من تأثر الشخص بها.

الاكتئاب

تستطيع العلاقة الجنسية أن تدعم الصحة النفسية وتُحسن المزاج، وتمنع الاكتئاب، من خلال بعض المواد الكيميائية التي يُفرزها الجسم أثناء العلاقة الحميمية، وأكدت الدراسات أن السائل المنوي للرجل، يعمل كمضاد للاكتئاب.

سرطان الثدي

تستطيع العلاقة الجنسية أن تحمي من سرطان الثدي من خلال إثارة الثديين التي تؤدي إلى فرز هرمون “الأوسيتوسين” بكميات كبيرة لحظة بلوغ النشوة.

الجهاز المناعي

تساعد العلاقة الجنسية المنتظمة على تقوية عمل الجهاز المناعي، وبالتالي مقاومة أمراض عدة، مثل نزلات البرد وغيرها.

علامات الشيخوخة

تستطيع العلاقة الجنسية أن تكافح علامات التقدم في السن من خلال إفراز بعض المواد الكيميائية المسئولة عن توهج الجلد، وبعض المركبات التي تحمي الكولاجين في الجلد.

التهاب المفاصل

يمكن أن تنعكس العلاقة الجنسية على صحة المفاصل، وهذه العلاقة قادرة على تخفيف آلام المفاصل والتهاباتها.