“القاعدة الذهبية” لنجاح العلاقة الزوجية

“القاعدة الذهبية” لنجاح العلاقة الزوجية

السعادة هي تحقيق الذات، إذ يرى بعض العلماء بأنَّ السعادة تهدف إلى خلق شخصية قوية، بينما يرى البعض أنّ السعادة هي الرضا، ويمكن تحقيق هذا الرضا بتحديد الرغبات، والإقدام على تحقيق ما لا يمكن تحقيقه، فالشقاء هو عدم القدرة على تحقيق رغبةً ما.


ووضع علماء النفس قاعدة تشخص وتحلل شخصية كل من الطرفين، وتضمن بقدر كبير تجنب المشاكل وتقبل بعضهم، فكل شخص يتعرف على هذه القاعدة ويفهمها ويسقطها على شخصيته وشخصية شريكه، سيصل إلى تشخيص صحيح لذاته، وللطرف الآخر.

والسر في العلاقة الزوجية الناجحة، أن لا تحاولي الإكثار من الطلبات التي قد ترهق زوجك، وإنما تكيّفي مع قدراته ووضعه المادي، حتى وأن كان زوجك ذو شخصية مسؤولة، فطلباتك اللامنتهية قد تكون سببا من أسباب زواج شريكك من الزوجة الثانية، وهي دافع من الدوافع التي يمكن أن تؤدي به إلى التفكير في التعدّد، فالتفكير في الزواج بالمرأة الثانية لا يأتي من فراغ في غالب الحالات.

ولا يستند نجاح العلاقة بين الزوجين على كمية الكيمياء والتوافق بينهما، وطبعا لا يمكن أن تكون العلاقة بين الزوجين مثالية إلى أبعد الحدود، كما هي موجودة في بعض القصص الخيالية، وذلك لأن الحياة مليئة بالصعوبات والمتاعب، التي يجب أن يتخطاها الشريكان معًا.