تعرفي على دور تمارين “كيجل” لتحسين أدائك الجنسي

تعرفي على دور تمارين “كيجل” لتحسين أدائك الجنسي

كثر الحديث والبحث أخيرا عن تمارين “كيجل”، ورغم أن هذه التمارين تفيد الرجال والنساء معاً، ولكننا اليوم سنتحدث غاليتي، عن فوائد “كيجل” للنساء.


تمارين “كيجل” عبارة عن حركات بسيطة، يمكن القيام بها لجعل عضلات قاع الحوض أكثر قوة، والمقصود بمنطقة الحوض هنا، هي المنطقة الواقعة بين الفخذين، والتي تحتوي على الأعضاء التناسلية.

فوائد تمارين “كيجل” على الصحة الجنسية:

كخطوة أوليّة، يجب أن تحرصي على التبوّل وتفريغ المثانة، قبل البدء بممارسة تمارين “كيجل”، إضافة إلى ضرورية الجلوس في مكانٍ هادئ.

1- تساعد تمارين “كيجل” في تقوي عضلات قاع الحوض التي تضعف عادة لدى النساء بسبب الحمل والولادة المتكررة، والتعرّض لبعض الجراحات السابقة، أو الشيخوخة وزيادة الوزن.

2- تساهم تمارين كيجل في تضييق المهبل وشدّ الأنسجة من حوله، ما يعيد العلاقة الجنسيّة عند المرأة إلى أفضل مما كانت.

3- تخفف تمارين “كيجل” حالات سلس البول عند النساء، فضلاً عن أنها تمنع تسرب البراز أيضاً، ما يعزز ثقة المرأة بنفسها.

4- تساعد تمارين “كيجل” على منع تسرّب بعض قطرات البول، أثناء عسر السعال أو قوة الضحك.

ويجب الأخذ بعين الاعتبار، أن تمرين “كيجل”، قائم على تشديد وانقباض عضلات قاع الحوض، لذلك يجب أن تشدّي لمدة 5 ثوان، ثم تسترخي لمدة 5 ثوان أخرى، وجربي هذه العملية أربع أو خمس مرات متتالية، وحاولي أن تكون هناك فترة 10 ثوانِ بعد انتهائكِ من تقليص العضلات، لتسترخي العضلات وتعود إلى طبيعتها.