هذه القواعد تجنبك الطلاق.. إعملي بها لضمان استمرار زواجك

هذه القواعد تجنبك الطلاق.. إعملي بها لضمان استمرار زواجك

شجار الأزواج هو بمثابة الآلية الطبيعية التي تساعد على سد الفجوات وملائمة التوقعات، ولكن لا يمكن التعود على الخلافات إذا كانت مزعجة أو مهينة أو مجحفة بحق أحد الزوجين، أو بحق الاثنين معا، وبشكل عام يجب أن تكون هناك قواعد متبعة في كل المواقف الخلافية، من أجل الحفاظ على الزواج وتفادي الطلاق.


ضبط النفس

الخطوة الأساسية التي من دونها سيتحول أي نقاش محتدم إلى مشاجرة حامية، هي السيطرة على النفس، ففي حال وجدتم أنفسكم قد بدأتم تشعرون بالضغط والتوتر، فمن الأفضل أن تطلبوا “هدنة” بضع دقائق، لترتيب الأفكار واستعادة الهدوء مجددا.

النوم

في بعض الحالات يمكن الذهاب للنوم قبل تسوية الخلاف، فهناك بعض الخلافات التي يستلزم حلها الكثير من الهدوء وضبط النفس، وإلا فسينتهي الشجار بطريقة سيئة.

الإصغاء

لا بد أن يبذل الزوجان مجهودا، لتجنب تطور الشجار إلى حد يجرح المشاعر أو يبدو كإهانة لأحد الطرفين، فهناك هراء كثير وأشياء سخيفة ربما تقال أثناءه، لذلك يجب الاستماع لبعضكما، فالمقاطعة تشير إلى رغبة المقاطع في التحكم بتفكير من أمامه ورغبته الدائمة في الرد على الكلام الموجه له بدلا من الاستماع الحقيقي لوجهة نظره، وهذان الأمران لا يساهمان في خلق بيئة صحية بين الزوجين.

ومن غير المقبول تهديد الآخر بالحرمان من الجنس وبالطلاق، كعقوبة بسبب الشجار الذي حدث، لأن ذلك قد يتحول إلى تحدٍّ وبالتالي يتحقق، فالمشاجرة لا يمكن تفسر على أنها تعني أن الزوجين لا يستطيعان العيش معاً أو من الأفضل الطلاق.