علامات تدل على أنك لا تثقين بشريكك

علامات تدل على أنك لا تثقين بشريكك

الثقة عبارة عن علاقة ترابطية بين شخصين، يكون أحد أطراف هذه العلاقة هو المؤتمن، والذي يُفترضُ فيه أن يُحافِظ على هذه الثقة، والطرف الثاني وهو المؤمِّن، أي الذي وهبَ الثقة إلى الطرف الأول، والثقة هي توقُّع النوايا الحسنة من أحد الطرفين في الآخر، والثقة هي توقُّع النوايا الحسنة من أحد الطرفين في الآخر.


في بعض الأحيان، تتسبب العلاقات السابقة في أزمة الثقة، الأمر الذي يفسد كل ما تحاولين بناءه في زواجك، لهذا يجب تحديد أصل المشكل من أجل التعامل معه على نحو صحيح.

نقدم لك غاليتي العلامات التي تدل على وجود أزمة ثقة التي من الممكن أن تؤثر سلباً على زواجك:

1- تقاومين خطوات سير العلاقة

تعتبر مرحلة الخطوبة، من أولى الخطوات التي تؤدي للزواج، في هذه المرحلة تحاولين عرقلة سيرها، وتأجيل كل ما يوطد العلاقة بينكما ويؤكد الالتزام، والسبب وراء ذلك هو أزمة الثقة التي تشعرك بعدم الارتياح، والتي تمنعك من المضي قدماً.

2- كذبين بلا سبب

يعتبر الكذب من أحد الدفاعات النفسية الخفية، التي تتسلحين بها من أجل حماية نفسك من تكرار تجربة فاشلة، فإذا وجدتِ نفسك تكذبين وتراوغين زوجك دون سبب، فهذا دليل قوي على وجود أزمة ثقة بحاجة إلى مواجهتها والتعامل معها.

3- تظنّين أن العلاقة ستنتهي

تشعرين بأن زواجك سينتهي دون سبب، هذا الأمر يؤدي إلى انهيار الزواج بالفعل، فهو يشعر زوجك بالإحباط، من زاوية أخرى ربما تكون هذه إشارة إلى وجود مشكلة ثقة، ما يساعدك على سد هذه الفجوة قبل أن تتسع.

4- تشكّين في زوجك باستمرار

الشك من أكثر الأشياء التي يمكن أن تهدم أي علاقة، فالشك المستمر دون مبرر قد يشعر زوجك بالضيق، ويسبب نفوره منكِ، ولتفادي هذا الأمر يستحب أن تصارحي شريكك، وإخباره أنكِ تكافحين هذه المشاعر، وأنه ليس سبباً في المشكلة، هذا يقلل من شعوره بالضغط، كما يدفعه إلى مساعدتك للتخلّص من هذه المشاعر السلبية.