هذه الأبراج لا تحب الإحتفال بلمّة العيد

هذه الأبراج لا تحب الإحتفال بلمّة العيد

يظل العيد محل سعادة، وشعورا بالطمأنينة والرضا والفرح، يلامس النفس فتمتلئ به بهجة وسرورا، وشعورا يؤنسها في وحدتها وعزلتها، ويعمق متعتها مع الأهل والناس، أو مع كل شخص ونفسه، وحسب سلوك كل واحد في العيد، يبدأ الأشخاص بتبادل الزيارات والتهاني والعزومات والهدايا للصغار والضعفاء والمحرومين، ليشاركوا الناس فرحتهم بالعيد، وتنعمهم بالطيب من الطعام والشراب واللباس، وفي هذا السياق سنتعرف على طبيعة بعض الأبراج في أيام العيد، وسلوكهم في لمّات وحفلات الأعياد.

برج السرطان

مواليد برج السرطان لا يفضلون حضور مناسبات الأعياد، وحتى إن شاركوا فرحة العيد في إحدى المناسبات الفرحة، فإن حضورهم يكون أشبه إلى الطيف الخافت والهادئ، فهم بطبيعتهم لا يميلون إلى الصخب والضوضاء.

برج الجوزاء

مواليد برج الجوزاء مزاجيون بطبيعتهم، قد تجدهم منطلقين وسط المعايدات والأفراح، وقد تجدهم فجأة أقل تفاعلا ومنعزلين ولا يتفاعلون إلا نادرا مع الحاضرين، لأنهم بطبعهم، لا فارق لديهم بين الحفلات الكبيرة والتجمعات العائلية، فهم يتعاملون مع كافة المناسبات بنفس المنطق.

برج الثور

مواليد برج الثور، أغلبيتهم لا ينجذبون بسرعة لحضور المناسبات الإجتماعية الصاخبة منها والتي تضم الأصدقاء والجيران وغيرهم،  وهذا لا يعني أنهم منعزلون على نفسهم مثل برجي الجدي والحوت، ولكن فقط يفضلون المناسبات التي تضم المقربين ، حيث يحسون بالراحة وتفاعل أكثر.