الغاليةمغربيات

هدى بوعرير أصغر مديرة جهوية في المغرب تكشف لـ”غالية” مسار نجاحها المهني وتوجه نصائحها للشباب المغربي – فيديو

بالرغم من عدم تجاوزها العشرينات من عمر، استطاعت الشابة المغربية هدى بوعرير، تحقيق طموحاتها والوصول إلى مهنة أحلامها عن جدارة واستحقاق، بعدما تشبثت بمبادئها وفكرة الوصول إلى مناصب “مميزة” على حد تعبيرها، كانت فيما مضى تتطلب سنوات من الخبرة والإنتظار.

وكشف هدى، البالغة من العمر 28 سنة فقط، في حوار مع مجلة “غالية”، قصة نجاحها المهني، والتي اختصرتها في الانخراط بالعمل الجمعوي الذي كان له علاقة قوية بتخصصها في تسيير المنظمات، خصوصا أنها اكتسبت بفضله تجربة مهنية خلال سنوات الدراسة، بالإضافة إلى استفادتها من مهارة فن التواصل التي كان لها دور مهم في تطوير شخصيتها ومكتسباتها.

وأضافت هدى بوعرير، التي حلت ضيفة على برنامج “غاليات في الواجهة”، أن من بين الأشياء التي ساهمت في نجاحها المهني، اتخاذها لمجموعة من الأشخاص الناجحين في مجالهم كقدوة لها، ونصحت الشباب المغاربة بإختيار الشخصيات الناجحة المقربة منهم، كقدوة في حياتهم من أجل النجاح وتحقيق أحلامهم وتطوير مسارهم المهني إلى الأفضل.

وعن حياتها الشخصية، قالت هدى أن نجاحها المهني لا يؤثر أبدا على حياتها العائلية، خصوصا أنها خططت منذ صغرها لتحقيق أحلامها وحدد الأهداف التي تريد الوصول إليها في الجانب المهني من حياتها.

كما شاركت هدى بوعرير، التي تعتبر أصغر مديرة جهوية بالمغرب، مع المغاربة تفاصيل حياتها اليومية في الحجر الصحي خلال شهر رمضان، والبرامج التلفزية التي تعتبرها مهمة ومفيدة للشباب المغربي، ووجهة لهم نصائح للنجاح في حياتهم المهنية إنطلاقا من خبرتها المميزة في مجالها.


زر الذهاب إلى الأعلى