الغاليةبرامجفيديومغربيات

بين القوانين السياسية والحياة الشخصية.. البرلمانية أمينة فوزي زيزي ضيفة “غالية” في رمضان -فيديو

حلت أمينة فوزي زيزي، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، ضيفة على مجلة “غالية”، للحديث عن الأزمة التي يعيشها المغرب في الوقت الراهن، بسبب انتشار فيروس كورونا، وعن حياتها اليومية بالحجر الصحي خلال شهر رمضان.

وأكدت أمينة فوزي، التي التحقت سنة 2016 بالبرلمان كنائبة برلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أن القوانين التي قرر المغرب تطبيقها لمواجهة فيروس كورونا هي “قوانين احترازية مهمة”، ساهمت بشكل كبير في حماية المواطنين من خطر انتشار الوباء، ومنها قرار إحداث صندوق لتدبير ومكافحة فيروس كورونا، الذي ارتكز بالأساس على ثلاث عناصر، أولها الحفاظ على الأرواح بإحداث مستشفيات ميدانية وآليات الكشف عن الفيروس وغيرها، ثم الحفظ على الأرزاق من خلال تقديم تعويضات للمواطنين، الذين فقدوا عملهم بسبب الجائحة، وأخيرا الحفاظ على المقاولات بتأجيل جميع التحويلات الجبائية والاجتماعية.

كما أشارت المستشارة الإعلامية السابقة، للوزير السابق المنتدب لدى وزير الحكامة والنقل واللوجستيك، محمد بوليف إلى أن المغاربة استطاعوا احترام الإجراءات الاحترازية، التي أعلنها المغرب منذ منتصف شهر مارس الماضي، بالرغم من وجود بعض الحالات الاستثنائية، التي يجب مراعاتها بسبب ظروفهم الاجتماعية القاسية، حسب رأيها.

وعن القرارات التي يجب على المغرب إعادة النظر فيها وتطبيقها في أسرع وقت، قالت أمينة فوزي، إنه من الضروري توسيع دائرة المستفيدين في العالم القروي، والعمل على تيسير عودة المغاربة العالقين بالخارج، بعد إغلاق جميع الحدود بسبب جائحة كورونا.

ومن جهة أخرى، كشفت خريجة جامعة الأخوين، بعض تفاصيل حياتها اليومية خلال شهر رمضان، وميولاتها الفكرية، واقترحت على متتبعيها مجموعة من البرامج والكتب، التي ستمكنهم من تجاوز فترة الحجر الصحي داخل المنزل.


زر الذهاب إلى الأعلى