مشاهير

الإفراج على سكينة كلامور

أُفرج صباح يومه الخميس، عن المدونة المغربية، سكينة كلامور، بعد انقضاء عقوبتها الحبسية في سجن الوداية، بسبب تورطها في قضية “حمزة مون بيبي”.

وظهرت سكينة كلامور في صحة جيدة عند خروجها من السجن، وكانت شقيقتها وعدد من المقربين في استقبالها، وفي تعليقها على الأزمة التي مرت منها وقضائها سنتين خلف القضبان، قالت “كلامور”: “الله يجعلها ليا بمغفرة الذنوب”.

وقضت سكينة كلامور سنتين في سجن الوداية، بعدما واجهت تهم “المشاركة في القيام بواسطة الأنظمة المعلوماتية ببث، وتوزيع صورة أشخاص، وأقوالهم دون موافقتهم، والمشاركة في توزيع ادعاءات، ووقائع كاذبة، قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص، والتشهير بهم، والنصب ومحاولةالحصول على مبالغ مالية بواسطة التهديد بالإفشاء، ونسب أمور شائنة، والمشاركة في دخول نظام للمعالجة الآلية للمعطيات الإلكترونية عنطريق الاحتيال، وإحداث اضطراب في سيرها، والتهديد”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى