مشاهير

صادم.. شاكيرا متهمة بـ 6 جرائم.. فهل ستدخل السجن؟

تواجه النجمة العالمية، شاكيرا محاكمة في اسبانيا لتهربها من دفع الضرائب بمبالغ تُقدر بملايين الدولارات، بعدما خلص القاضي إلى أن هناك أدلة كافية تشير إلى أنها ستحال إلى المحاكمة لتهربها من دفع ضرائب تصل إلى 14.5 مليون يورو، في ست قضايا ضريبية.

ولفت رئيس المحكمة الابتدائية في برشلونة، القاضي ماركو جيسوس جوبرياس وفق ما نقلته Euro Weekly News بأن “شاكيرا توقفت عن دفع الضرائب خلال الأعوام 2012 و2013 و2014، على الرغم من التزامها بدفع الضرائب بما أنها تقيم هنا”. ويُعتقد بأن شاكيرا تخطط لتقديم استئناف أمام المحكمة في برشلونة ضد الحكم.

وكانت شاكيرا، قد أكدت أنها بريئة عندما استجوبها القاضي الاسباني، ونفت في جلسة الاستماع التي امتدت على مدى ساعة و نصف الساعة مزاعم تهربها من دفع الضرائب، وأكدت أنها خلال هذه الأعوام كانت تقيم في جزر الباهاما ولكنها قامت بزيارة اسبانيا بشكل متقطع.

وزعم المدعون على شاكيرا بأنها فشلت بدفع الضرائب لمدة أربع سنوات، على الرغم من إقامتها في أسبانيا.

ويُزعم أنها انتقلت إلى إسبانيا في العام 2011، عندما تم الإعلان عن علاقتها بلاعب كرة القدم جيرارد بيكيه، ويلفت المدعون إلى أنها حافظت على إقامتها الضريبية الرسمية في الباهاما حتى عام 2015 الذي بدأت فيه بدفع الضرائب في اسبانيا.

وصدر لاحقاً عن فريق شاكيرا الإعلامي بيان جاء فيه بأنها “بريئة وكل ما ادعته سلطات الضرائب قد تم تسديده.. لا يوجد ديون حالياً”.

أما فريق الدفاع فجادل بموضوع الأموال التي حصلت عليها، والتي جنت أغلبها من جولات فنية عالمية، وإقامتها في إسبانيا خلال تلك الأعوام لم تتجاوز الستة أشهر في السنة وبالتالي هي ليست مقيمة في البلاد بموجب قانون الضرائب.

وذكر البيان عن شاكيرا بأنها قامت بتسديد كل الضرائب والديون المتوجبة عليها في جميع البلدان، التي عملت فيها حتى عام 2014.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى