مشاهير

بعد أسابيع قليلة على وفاة شقيقه.. رامي صبري يتخذ هذا القرار

اتخذ النجم المصري، رامي صبري قرار عودته للعمل وإحياء الحفلات، بعد فترة حداد قضاها حزنا على رحيل شقيقه الفنان، كريم صبري، الذي توفي غرقا بعد هروبه من إحدى مصحات معالجة الإدمان.

ونشر صبري صورة له عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، وعلق عليها: “ان شالله هرجع اشتغل تاني واسف جدا على الغائي أو عدم حضوري الأفراح والحفلات في الفتره الماضية لعدم قدرتي على الغناء بسبب وفاه أخي الغالي كريم، ربنا يرحمه وميكتبهاش لحد اللهم امين ، الزعل جوا القلب والحياه هتمشي”.

وعرفت قضية غرق كريم صبري، شقيق الفنان المصري، رامي صبري، في قناة للسقي بالمريوطية، أثناء محاولته الهرب من مصحة لمعالجة الإدمان، مستجدات جديدة وغير متوقعة.

وكشفت الأجهزة الأمنية عن إلقاء القبض على 3 أشخاص من المسؤولين عن تلك المصحة، حيث أكدت التحريات أنها غير مرخصة.

وأفادت الأجهزة الأمنية، بأن تلك المصحة عبارة عن فيلا مكونة من 3 طوابق، يتم استخدامها مصحة لعلاج المدمنين دون ترخيص رسمي.

وبينت الأجهزة الأمنية، أن هروب شقيق رامي صبري، فتح التحقيق بشأن كيفية قفزه في مجرى ترعة المريوطية، موضحة أنه تم العثور على فيديو مدته 3 دقائق من كاميرا مراقبة، يرصد لحظة هروبه وقفزه.

وأوضحت السلطات، أن قوة أمنية اتجهت إلى مقر المصحة، وتم فحص جميع الأوراق الخاصة بالتراخيص، ليتضح أن عملها لا يأخذ الطابع الرسمي، كما وجد بداخلها قرابة 70 شخصا محتجزا للعلاج بها.

وقررت النيابة تشميع المصحة (الفيلا) والقبض على مسؤوليها والتواصل مع مصحات رسمية لإيواء المدمنين بداخلها، حيث غادروها قبل التشميع.

وبسماع أقوال المقبوض عليهم حيال الواقعة، قيل إن أسرة المطرب رامي صبري، أودعت الراحل كريم صبري، بالمصحة عن غير رغبة منه في العلاج، أملا في التخلص من الهيروين المخدر في جسده.

وأشارت التحقيقات، إلى أن الشاب الثلاثيني تسلق سور المصحة، ولاذ بالهرب، حيث تبعه أفراد الأمن الإداري والمشرفون بالمصحة، ولم يستطيعوا الوصول إليه ليقفز بمجرى ترعة المريوطية، حيث لقي مصرعه غرقا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى