مشاهير

صامد غيلان يدخل على خط مقتل شاب مغربي على يد عنصري إسباني -صورة

تفاعل الإعلامي بالقناة الثانية،صامد غيلان، مع الحادث العنصري الذي أودى يوم الأحد الماضي، بحياة يونس بلال، المهاجر المغربي المقيم بإسبانيا.

واختار صامد حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، ودون عليه “هاشتاغ العدالة ليونس” باللغات العربية، الاسبانية، الفرنسية والانجليزية، أرفقه بتعليق جاء فيه :”هادشي فات الحدود، مغربي (الله يرحمو) يقتل بدم بارد أمام زوجته و طفله، فقط لأنه لم يتقبل إهانة عنصري حقير. ”

ويشار أن يونس الشاب ذي 39 ربيعا، راح ضحية متعصب اسباني يدعى كارلوس باتريسيو، هجم عليه بالرصاص في الوقت الذي كان يتواجد به بأحد المقاهي بموريسيا الإسبانية رفقة زوجته وطفله.

ويشار أن هذا الحادث العنصري قد دفع مجموعة من المهاجرين المغاربة الى الخروج في مسيرات سلمية من أجل الاحتجاج على مقتل يونس والمطالبة بتحقيق العدالة ، بالمقابل غصت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغ “العدالة ليونس”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Samid (@samidghail1)

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى