مشاهير

الموت يفجع فنان عربي شهير

فجع الفنان المصري، خالد سليم، مساء أمس بوفاة خاله سامي سعيد عبد المجيد، الأمر الذي خلف موجة حزن بين جمهوره وأصدقائه.

وأعلن خالد سليم عن وفاة خاله سامي سعيد عبدالمجيد، من خلال منشور له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال فيه: “انتقل إلى رحمة الله تعالى، خالي سامي سعيد عبدالمجيد حيدة، نسألكم الدعاء له وقراءة الفاتحة”.

في سياق آخر، لاحظ العديد من متتبعي الشأن الفني مؤخرا، النحافة الزائدة التي ظهر بها الفنان المصري، خالد سليم، ورجح البعض إصابته بمرض ما، أو استعداده للعب دور ما تطلب منه نقص وزنه، لكن فرضية إصابته مبرض ما كانت الأصح.

خالد سليم كشف لأول مرة عن إصابته بورم في الأحبال الصوتية، وقال بخصوص هذا الأمر: ” كنت أعاني من ورم في الأحبال الصوتية، ووصف الأطباء لي علاج الكورتيزون لمدة 4 شهور، فزاد وزني بشكل ملحوظ لدجة أني وصلت إلى 128 كيلو جراما، وبعد انتهاء فترة العلاج واستئصال الورم، قررت خسارة وزني بعدة طرق أولها اتباع نظام غذائي، كان صعب جدا لأني “بحب الأكل جدا، وثانيا التمارين الرياضية حتى وصلت إلى 89 كيلو جراما”.

وتحدث سليم عن كيفية تعايشه مع المرض في الفترة الأولى، قبل عملية إزالة الورم، وقال: “كنت أعتقد أن أعراض المرض مجرد إرهاق، مكنتش بعرف أغني لدرجة أنني عدت لتمارين الفوكاليز مرة أخرى”.

وأضاف في السياق ذاته: “ذهبت إلى طبيب رشحه لي الفنان محمد حماقي، وطلب مني الذهاب لآخر متخصص في الأحبال الصوتية، وكان التشخيص الأول تجمع دموي على الأحبال الصوتية، ووضعني أمام خيارين، إما الكورتيزون، أو التدخل الجراحي، كنت خايف وقلقان، لكن اخترت إجراء العملية، وفي غرفة العمليات اكتشف الطبيب أنه ورم حميد وليس تجمعًا دمويًا”

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى