مشاهير

الموت يفجع مغني مصري شهير

فجع الفنان المصري، أحمد سعد، صباح يومه الأحد، بوفاة عمه صلاح سعد، الذي كان بمثابة والده، الأمر الذي خلف لديه حالة من الحزن.

نشر سعد صورة له رفقة عمه الراحل، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، أرفقها بتدوينة مؤثرة جاء فيها: “الله يرحمك يا عمي نشهد الله الشهيد أنك كنت أبًا قبل عم وكنت لنا حبيب اللهم أسكنه الفردوس الأعلى نسألكم الدعاء”.

من جهة ثانية، اعتدى الفنان المصري، أحمد سعد، على شاب في محطة الوقود، الأمر الذي أثار حالة من الجدل عبر منصات التواصل الإجتماعية، وعرضه لانتقادات كبيرة.

وكتبت فتاة تدعى نهال سليمان عبر حسابها على فيسبوك، منشورا ترصد فيه تفاصيل اعتداء أحمد سعد على الشاب، أثناء وجوده داخل محطة وقود بالتجمع الخامس في مصر.

وقالت نهال سليمان في منشورها: “النهارده كنت في بنزينة إمارات مصر جنب داون تاون، ورأيت شابا صغيرا في العشرينات من العمر، وكان معدّي من وراء عربية BMW x5/6 بيضاء، والعربية كانت بترجع بسرعة، وكانت هتخبط الولد، والولد كرد فعل طبيعي قال للسائق: خلي بالك وأنت راجع يا حبيبي، واتضح أن الذي كان راكب العربية هو الفنان، أحمد سعد، فذهب إليه الفنان، وقال له: بتكلّم مين كده يله؟“.

وتابعت قائلة: “الولد العشريني قام بالرد عليه:“ يلا؟! بكلّمك أنت“، وطبعا الكلام ما جاش على هوا ولا على كرامة أحمد سعد الذي ضرب الولد بالقلم قدّام أمه، وأخته، والناس كلها في البنزينة، وأوقعه على الأرض قدّام عربيتي بالضبط، وقطّع له تيشرته“.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى