مشاهير

حلا الترك تحكي عن معاناتها مع التنمر

حكت الفنانة البحرينية الشابة، حلا الترك، معاناتها الكبيرة مع التنمر، والهجوم الذي تعرضت له عبر منصات التواصل الإجتماعية على خلفية خلافها مع والدتها منى السابر.

وكشفت الترك في حوار لها مع مجلة “زهرة الخليج”، أن التنمر الذي واجهته كان من أصعب الأمور التي عانت منها، وصرحت قائلة: “التنمر كان من أصعب الأمور التي مررت بها، والتي أُجبرت على التعامل معها، والتي كانت ومازالت خارجة تماماً عن سيطرتي، لقد تعلمت درساً هو أن الشخص يجب أن يمتلك الإيمان والقوة والصبر. وبالتأكيد مازلت أتحمل هذه الظروف السيئة والصعبة جداً، لكن كلي إيمان بأنه اختبار من الله بمدى صبرنا على المصائب”.

أما بخصوص خسارتها لجمهورها أكدت الترك أن محبيها الأوفياء ساندوها بشكل كبير، وقدموا دعمهم لها، وقالت في هذا الخصوص: “لا أعتقد أنني خسرت جمهوري أبداً، فجمهوري يعرف تماماً حلا منذ كانت طفلة صغيرة، وعندما تعرضت لهذا الهجوم الكبير، رأيت الحب والدعم من جمهوري الذي وقف إلى جانبي ودعمني لحظة بلحظة، لهذا السبب أشكر الله دائماً على نعمة المحبة، التي أوصلتني إلى ما أنا عليه اليوم”.

من جهة أخرى، فاجأت الفنانة البحرينية حلا الترك متابعيها عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي”انستغرام” بنشر صورة جديدة، بعد غياب طويل عن “السوشل ميديا”.

ونشرت حلا الترك أول صورة لها بإطلالة رمضانية ظهرت فيها نحيلة، وذلك بعد أزمتها مع والدتها منى السابر في قضية الأموال التي تطالبها بها.

وبعد نشرها الصورة، تعمدت الفنانة الشابة حلا شيحة مجموعة على عدم حجب خاصية التعليقات، إلا أنها بعد دقائق عادت لغلقها بسبب بعض التعليقات السلبية.

ويذكر أن والدة حلا، كان من المقرر سجنها عاماً كاملاً بسبب تعذّر جمع المبلغ المطلوب منها، والتي تصل قيمته إلى 20 ألف دينار بحريني.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى