مشاهير

إيداع فنان عربي السجن بسبب اعتدائه على شخص بهراوة وكسر يده

اعتدى الفنان التونسي الشاب بشير بالضرب المبرح على موظف يعمل على إحدى الخطوط السريعة وتسبب بكسر يده.

وفقا لما ذكره موقع “ليبانيز دايلي”، فإن خلافاً حدث بين شابين وشاب ثالث في أحد المحال التجارية في حي الانطلاقة في العاصمة تونس، وتدخل على إثره الفنان لحل المشكلة بين الطرفين، وعلى إثر ذلك حصل خلاف بينه وبين الشاب الثالث، ما دفعه إلى الاعتداء عليه بهراوة وضربه بها ضرباً مبرحاً على يده.

وتم نقل المعتدى عليه إلى مستشفى “شارل نيكول” في العاصمة حيث خضع لعملية جراحية في يده وتقرر إبقاؤه تحت المراقبة الطبية لمدة 20 يوماً.

وأعلنت النيابة العامة التونسية، خلال اليومين الماضيين، حكماً صادرا بالسجن سنة وستين يوما للفنان الشاب مع الشابين الآخرين المتورطين معه في القضية، ووجهت إليهم تهمة استخدام العنف الشديد بحق المواطن، وأحالت النيابة الملف إلى فرقة الأمن في منطقة العمران في العاصمة للتنفيذ.

واتّهمت فريال العمري الشاب بشير بمحاولة قتل زوجها بعد الاعتداء عليه بالعنف الشدي،د مخلّفا له إصابات بليغة، فيما نفت والدته ضلوع ابنها في الاعتداء مؤكّدة أنّه تدخّل للصلح بين المتضرر أنيس وأحد التجار.

وكانت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس اذنت مساء أمس بالاحتفاظ بالمغني” الشاب بشير” وشابين اخرين من أجل الاعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه سقوط  مستمر.
وقالت فريال في مداخلة هاتفية، بحسب إذاعة “موزاييك أف إم” التونسية، إنّ الشاب بشير تعمّد ضرب زوجها، مخلّفا له أضرار كبيرة على مستوى اليد.

وأضافت بأنّ والدة الشاب بشير تحوّلت إلى منزلها وعرضت عليهم  مبلغا ماليا والتكفّل بمصاريف ختان ابنهما مقابل أن لا يوجّه المتضرّر التهمة  لابنها.

وأكّدت انّ بحوزتها تسجيل فيديو يثبت أقوالها.

من جهتها نفت علجية والدة الشاب بشير أن تكون قد عرضت أي أموال عليها، مؤكدة أنّ ابنها بريء من التهم الموجّهة إليه وأنّه لم يعتد على المتضرّر بل انّه تدخّل للصلح بينه وبين أحد التجار خلال نشوب خلاف بينهما.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى