مشاهير

والدة حلا الترك تنجو من السجن!

قبل ساعات على تنفيذ حكم السجن في حقها، كشفت منى السابر والدة الفنانة البحرينية الشابة، حلا الترك، أن المحكمة أصدرت قرارا جديدا يخص قضيتها، ويحول دون سجنها لمدة سنة.

وصرحت السابر في مقطع فيديو جمعها بمحاميتها ربى الخالد على شبكات التواصل الاجتماعية قائلة: “تمت الموافقة على طلب الدفاع باستبدال عقوبة سنة سجن نافذة دفع المبلغ المطلوب وهو 20 ألفاً و300 دينار (53 ألف دولار أميركي) لحلا الترك خلال شهر واحد ابتداء من تاريخ اليوم، اللهم لك الحمد ولك الشكر يارب”.

وطالبت والدة حلا الترك متابعيها بدعمها والوقوف إلى جانبها، مؤكدةً أنها ستعود بشكل أقوى من السابق بعد محنتها، وكشفت في السياق ذاته أنّ السلطات المختصة في البلاد وافقت على إعطاء الإذن الأمني بجمع الأموال المدينة بها لابنتها.

في السياق ذاته، تلقت منى السابر والدة الفنانة البحرينية الشابة، حلا الترك الكثير من التعاطف والدعم، بعد تداول خبر الحكم عليها بالسجن لمدة سنة في قضية استيلائها على أموال إبنتها، والتصريح بأن الأخيرة من رفعت عليها دعوى قضائية، الأمر الذي جعل الترك تتعرض لإنتقادات كثيرة وتُتهم بعقوق الوالدين.

وفي هذا الصدد، فجر محمد جاسم، محامي ومستشار قانوني ومحكم دولي ووسيط تسوية منازعات، مفاجأة من العيار الثقيل، خلال مداخلة هاتفية له في برنامج “MBCTrending” الذي يعرض على شاشة Mbc4، بعد كشفه أن حلا الترك لم تبلغ بعد السن القانوني الذي يمكنها من رفع دعوى قضائية مثلما صرحت والدتها في أكثر من مناسبة.

من جهة أخرى، كشف مصدر مقرب من عائلة الترك حصريا لمجلة “غالية”، تفاصيل الحكاية وحقيقتها، وأكد أن المنتج البحريني، محمد الترك هو من رفع القضية على طليقته، منى السابر، كونها استولت على جميع الأموال الموجودة بحساب إبنته المخصص لدراستها، وأموال حسابها الثاني الخاص بالنفقة، مباشرة بعد فوزه بحضانة أبنائه سنة 2019.

المصدر ذاته، أكد أن الدعوى المقامة هي بين محمد الترك وطليقته منى السابر ،ولا علاقة لحلا الترك بالأمر، غير أن والدتها تحاول جعل الأمر قضية رأي عام، للحصول على تعاطف الناس، وتتمكن من جمع التبرعات ودفع المبلغ الذي استلت عليه في وقت سابق.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى