مشاهير

بعد ضجة تسريب البيانات.. فايسبوك يوضح

قال متحدث باسم شركة “فيسبوك” إنها لم تخطر أكثر من 530 مليون مستخدم تأثروا بتسريب البيانات من خلال إساءة استخدام ميزة قبل عام 2019، وتم الإعلان عنها حديثًا في قاعدة بيانات، وليس لديها خطط حالياً للقيام بذلك.

وأفاد موقع Business Insider الأسبوع الماضي، أن أرقام الهواتف والتفاصيل الأخرى من ملفات تعريف المستخدمين كانت متاحة في قاعدة بيانات عامة.

وقالت “فيسبوك” في تدوينة: “إن الجهات الخبيثة حصلت على البيانات قبل شهر سبتمبر 2019، عن طريق جمع الملفات الشخصية باستخدام ثغرة أمنية في أداة المنصة لمزامنة جهات الاتصال”.

وأوضح المتحدث باسم “فيسبوك” أن شركة التواصل الاجتماعي ليست واثقة من أن لديها رؤية كاملة بشأن المستخدمين الذين يحتاجون إلى إخطارهم. وقال: “إنه أخذ في الاعتبار أيضا أن المستخدمين لا يمكنهم إصلاح المشكلة وإن البيانات متاحة للجمهور عند اتخاذ قرار بعدم إخطار المستخدمين، وإن “فيسبوك” أصلحت الثغرة بعد تحديد المشكلة في ذلك الوقت”.

وأضاف: إن المعلومات المسروقة لا تتضمن معلومات مالية أو معلومات صحية أو كلمات مرور، ومع ذلك، يمكن أن توفر البيانات المجمعة معلومات قيمة عن الاختراقات أوالانتهاكات الأخرى.

ويشير ريان ماك، مراسل “BuzzFeed News”، إلى أن تصريحات “فيسبوك” لا تتوافق مع حقيقة أن الشركة لم تتحدث أو ترفع دعاوى قضائية ضد شركة المراقبة المثيرة للجدل “Clearview AI” بسبب جمع الصور من “إنستغرام” و”فيسبوك”.

ووقعت “فيسبوك”، التي كانت تخضع لفترة طويلة للتدقيق بشأن كيفية تعاملها مع خصوصية المستخدم، في عام 2019 تسوية تاريخية مع لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية بشأن تحقيقها في مزاعم بأن شركة أساءت استخدام بيانات المستخدم.

وقالت لجنة حماية البيانات الأيرلندية، الجهة التنظيمية الرئيسية في الاتحاد الأوروبي لفيسبوك: إنها اتصلت بالشركة بشأن تسريب البيانات، وإنها لم تتلق أي اتصال استباقي من “فيسبوك”، لكنها الآن على اتصال.

وتتطلب تسوية لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية لشهر يوليو 2019 من “فيسبوك”، الإبلاغ عن تفاصيل حول الوصول غير المصرح به إلى البيانات الخاصة بنحو 500 مستخدم أو أكثر في غضون 30 يومًا من تأكيد الحادث.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى