مشاهير

بسبب “كوبل فاس”.. اتهامات “الانحياز” تطال برنامج “لالة العروسة”

خلقت حلقة ليلة أمس السبت، من برنامج “لالة العروسة”، الذي يعرض على القناة الأولى، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعية، بعد اتهام الجمهور لفريق البرنامج بالانحياز لكوبل مدينة فاس، ومساعدتهم على الفوز في عدد من المسابقات.

وراجت الشكوك حول عدم مصداقية البرنامج، بعد فوز كوبل مدينة فاس بمسابقة تعرفت خلالها والدة الزوج على جميع الأجوبة رغم أن شروط البرنامج تنص على استماعها في نفس الوقت للموسيقى وارتفاع مستوى والصوت.

كما أن الأمر الذي جعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية يتهمون فريق الاعداد بالتحايل وخفض مستوى الصوت لمشاركة مدينة فاس، هو سؤال الزوجة لحماتها قبل بدء المسابقة “واش تتسمعيني؟” لترد عليها الحماة قائلة: “تنسمع الموسيقى”.

ومن جهة أخرى، أصدرت مؤسسة “ماروك ميتري” تقريرها الأسبوعي، عن الفترة الممتدة ما بين 3 و9 مارس من السنة الجارية، والخاص بقياس نسب المشاهدات على القنوات الوطنية.

وكشف التقرير أن المغاربة يولون اهتماما كبيرا بالأعمال التي تتعلق بالأعراس المغربية، على قناة الأولى، خاصة وأن برنامج “لالة العروسة” سجل نسبة مشاهدة بلغ معدلها 6.5 مليون متابع، إلى جانب مسلسل “صلا والسلام” الذي تابعه حوالي 6 ملايين و 338 ألف مشاهد.

وتصدر برنامج “لالة العروسة” قائمة الأعمال المعروضة على قناة الأولى، وحافظ على صدارة الترتيب منذ انطلاق عرض الحلقة الأولى من الموسم الجديد لهذه السنة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى