مشاهير

نورة فتحي تتفوق على سعد لمجرد

رغم أن المقارنة بينها وبين النجم المغربي، سعد لمجرد ليست عادلة، استطاعت النجمة الاستعراضية، نورا فتحي، الوصول لمليار مشاهدة بأغنية “ديلبار”، التي أصدرتها منذ عامين فقط، لتدخل بها موسوعة غينيس للأرقام القياسية، كأول فنانة عربية تحقق هذا الإنجاز، وثاني مغربية بعد النجم العالمي، فرينش مونتانا.

وأطلق لمجرد حملة المليار مشاهدة لأغنية “لمعلم”، التي طرحها قبل سنوات، عبر قناته الرسمية على موقع تحميل الفيديوهات يوتيوب، وكان يطمح من خلالها للوصول إلى هذا الرقم القياسي، لكن الجمهور الهندي كان له رأي آخر، وقدم الدعم للفنانة الاستعراضية، نورا فتحي التي تمكنت من تحقيق هذا الإنجاز، رغم أن “ديلبار” طرحت عبر أشهر قناة في الهند “T series” على منصةاليوتيوب، ويتابعها حوالي 174 مليون شخص، في حين أن قناة لمجرد يتابعها 12 مليون متابع فقط.

من جهة أخرى، تطور صادم عرفته قضية النجم المغربي، سعد لمجرد، المتهم باغتصاب فتاة فرنسية تبلغ من العمر 21 سنة، سنة 2016، في أحد فنادق مدينة باريس الفرنسية.

وقضت المحمكة اليوم الثلاثاء، بضرورة محاكمة النجم المغربي، سعد لمجرد في محكمة الجنايات بتهمة الإغتصاب المقرون بالعنف، حسب ما جاء في صحيفة “le parisien”، بالرغم أنه كان دائما ينفي التهم الموجهة له.

وفي حالة ثبوت تهمة الإغتصاب والتعنيف، فسيواجه النجم المغربي عقوبة حبسية تصل لـ 20 سنة سجنا نافذا، خاصة وأن لمجرد كما تشير المعطيات كان في حالة سكر، وتحت تأثير مخدر الكوكايين، حسب ما أشارت له الصحيفة في معطياتها، كما أمرت غرفة التحقيق في 2 مارس، من محكمة الاستئناف، ووفقًا لطلبات مكتب المدعي العام، بإحالة سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب المقترنة بالعنف.

وحسب غرفة التحقيق ومحكمة الاستئناف، فهناك “تهم كافية ضد المغني المغربي، سعد لمجرد، بارتكاب هذه الجريمة والجنحة وهو في حالة سكر وتحت تأثير مخدر الكوكايين”، في 26 أكتوبر 2016 بباريس، على الفتاة الفرنسية، التي كانت تبلغ من العمر 21 عامًا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى