مشاهير

بسبب فيديو جنسي.. مدرب الأسود في قلب فضيحة

وجد المدرب السابق للمنتخب المغربي، هيرفي رونار، نفسه في ورطة، بعدما وقع ضحية عصابة بواد زم، مختصة في الابتزاز والنصب والاحتيال.

وكشفت جريدة “الصباح”، أنه تم استدراج الناخب الوطني السابق، هيرفي رونار، من طرف شخصين عبر مواقع التواصل الاجتماعية، قاما بالتواصل معه عبر خاصية الفيديو، من حساب يحمل إسم فتاة لبنانية، لتبدأ عملية النصب.

واستعمل أفراد العصابة فيديو مسجل ومفبرك لفتاة، أغوت مدرب الأسود السابق، وجعلته يمارس العادة السرية أمام الكاميرا، ليقوما بعد ذلك بتسجيله وابتزازه.

وطالب المبتزان من هيرفي رونار دفع مبلغ 10 ملايين سنتيم، أو نشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعية، ليقرر بعدها تقديم شكاية لدى النيابة العامة المختصة من أجل التحقيق في النازلة، ليتم ايقاف المعنيين بالأمر وتقديمها للعدالة


زر الذهاب إلى الأعلى