مشاهير

بعد أن حقق أرقام مشاهدة عالية.. كواليس وميزانية أول نسخة في العالم للعربي من برنامج “le meilleur pâtissier” على “دوزيم”

انطلقت منذ أسابيع قليلة، عروض البرايمات الخاصة بالنسخة العربية الوحيدة من برنامج “أحسن Pâtissier”، في صيغتها المغربية، وهي أول مسابقة مخصصة بالكامل لصناعة الحلويات، مقتبسة من البرنامج الواقعي الانجليزي في مجال الطبخ “back off” التابع لقناة BBC، والتي كانت من نصيب القناة الثانية، كأول قناة عربية تحظى بعرض هذه النسخة.

وتواجدت مجلة “غالية”، من خلال برنامج “ça tourne”، في كواليس أولى برايمات البرنامج، ورصدت عدسة الكاميرا أجواء التصوير، والضغوط التي يعيشها المشاركون من أجل صنع حلويات ترقى لمستوى تطلعات المشاهدين وكذا لجنة الحكم.

كما أجرت مجلة “غالية” حوارات مع فريق الانتاج، الذي أكد من خلال شخص عثمان بن عبد الجليل، منتج برنامج “أحسن Pâtissier”، أن هذه النسخة تعد تحديا كبيرا للطاقم ككل، كما كشف حصريا أن الميزانية التي خصصت للبرنامج وصلت لمبلغ 12 مليون الدرهم.

من جهته، صرح عادل الشقيري، المسؤول بالقناة الثانية، أن هذه الأخيرة اختارت يوم الثلاثاء كموعد أسبوعي لعرض برايمات البرنامج، وفي سؤال عن إمكانية تصوير حلقات خاصة بالمشاهير أو الأطفال، كما كان الحال بالنسبة لبرنامج “ماستر شاف”، قال المتحدث ذاته أن القناة وشركة الإنتاج تراهنان على نجاح هذه النسخة، وفي حال حظيت باهتمام المشاهدين، فمن الممكن الاستعانة بهذا المقترح.

من جهة أخرى، واستعانت القناة الثانية في هذه التجربة الفريدة من نوعها والاولى عربيا، بالاعلامية والمذيعة المغربية، فدوى هرات، لتقديم البرنامج في أول تجربة لها في التقديم التلفزي، بعد ان سبق لها وقدمت عدة برامج على أمواج إذاعة “راديو بلوس” قبل أن تقرر خوض مغامرتها التلفزيونية الأولى عبر برنامج “أحسن Pâtissier”.

البرنامج الحدث “أحسن Pâtissier”، المقتبس لأول مرة في العالم العربي، يسعى إلى رد الاعتبار لفن صناعة الحلويات، مع التركيز على الحلويات العالمية الرفيعة، كما سيعمل على تسليط الضوء على تراث الحلويات المغربية المعروفة بجودتها ومذاقها الرفيع.

المرشحون العشرة الذين تم اختيارهم للمسابقة هم هواة شغوفون يمثلون جميع مكونات المجتمع المغربي بتنوع جهاته، ويمثلون ثمانية مدن مغربية هي برشيد والدارالبيضاء وفاس والخميسات ومراكش والرباط وسلا وتطوان، كما أن أحد المشاركين مقيم في باريس.

طوال ثمانية أسابيع، سيرافق المشاركين اثنان من المدربين ولجنة التحكيم، في أدوار سيريل لينياك وميركوت. . وهما عثمان بلفقيه، شيف محترف في صناعة الحلويات، عمل بالعديد من كبريات العلامات العالمية، وبشرى تميمي، المتخصصة في الحلويات والكيك ديزاين.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى