مشاهير

مخرج مغربي شهير يتعرض لجلطتين دماغيتين.. وزوجته تكشف وضعه الصحي

دخل المخرج والسيناريست المغربي محمد إسماعيل، مجددا إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن كان قد غادره يوم الجمعة الماضية.

وكشفت جميلة صديق، زوجة المخرج المغربي محمد اسماعيل، في اتصال هاتفي أجراه معها موقع “سيت أنفو”، أن شريك حياتها تعرض لجلطتين دماغيتين متتاليتين، وبأنها قد اضطرت بعد تعرضه لنزيف على مستوى الأنف، إلى إدخاله مجددا، يوم الأحد الماضي، إلى مستشفى سانية الرمل، بمساعدة من الفنانة فرح الفاسي، التي تتابع عن كثب وضعه الصحي، موجهة إليها جزيل الشكر ولمدير مستشفى سانية الرمل، الدكتور محمد الخصال.

وأوضحت جميلة أنه بعد إخضاع المخرج المغربي للفحص بالأشعة “السكانير”، تبين للأطباء أنه لازال يعاني من جلطات على مستوى الدماغ، إضافة إلى انسداد بالأوعية المسؤولة عن أداء الوظائف الحركية، الأمر الذي أصبح معه زوجها غير قادر تماما على تحريك أطرافه العليا والسفلى.

وأبرزت جميلة صديق، أن الفريق الطبي المشرف على علاجه برئاسة أخصائي في الدماغ والجهاز العصبي، لازالوا ينتظرون نتيجة الاختبارات التي خضع إليها المخرج محمد إسماعيل بغية اتخاذ القرار المناسب، والتأكد عما إذا كان وضعه الصحي يستدعي تدخلا جراحيا من أجل استعادة حركته.

وأضافت صديق أن زوجها محمد يخضع حاليا للعلاج بالأدوية، وفي حال اتخذ الأطباء قرار اجراء عملية جراحية فإنها لن تكون بمستشفى سانية الرمل نظرا لتطلبها مجموعة من التجهيزات العالية الدقة وبأنها ستجرى سواء بالمستشفى العسكري بالرباط أو بإحدى المستشفيات الكبرى بمدينة الدار البيضاء.

وأبرزت زوجة المخرج محمد إسماعيل، مواكبة وزارة الصحة للوضع الصحي لزوجها، في شخص وزير الصحة، خالد أيت الطالب، الذي دخل مباشرة على الخط، إضافة إلى وزارة الثقافة التي تعمد بدورها على الاطمئنان على وضعه الصحي وكذا عدد من أصدقائه بالوسط الفني، من ضمنهم صديقه المخرج سعد الشرايبي، الذين يواكب مستجدات وضعه الصحي عن كثب.

 


زر الذهاب إلى الأعلى