مشاهير

هكذا عبر الإعلاميون المغاربة عن صدمتهم وحزنهم لوفاة صلاح الدين الغماري

خلف خبر وفاة الاعلامي المغربي، صلاح الدين الغماري، جراء سكتة قلبية مفاجأة، صدمة كبيرة بين زملاءه الذين صعقوا بعد سماعهم النبأ الحزين.

ونشر أسامة بن جلون، الاعلامي بقناة “ميدي 1″، تدوينة مؤثرة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام؛ جاء فيها: “بصعوبة أحاول أن أستوعب خبر وفاة الإعلامي، صلاح الدين الغماري لا حول ولا قوة إلا بالله رحمه الله تعازيا الحارة لأسرته و للجسم الإعلامي”.

وكتب الاعلامي، رضوان الرمضاني، مدير قسم الأخبار بإذاعة ميد راديو: “لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم… إنا لله وإنا إليه راجعون..”.

بدورها الصحافية ومعدة البرامج، مريم الرايسي، زميلة الراحل بالقناة الثانية وصديقته، رثته بكلمات مؤثرة عبر صفحتها على موقع الانستغرام قائلة: “انت عزيز وغالي واليوم مشيتي عند العزيز الحكيم رب العالمين، شحال كنتِ فرحان بالبرنامج الجديد ديالك” صوتكم”، كتتمة للعمل المتميز اللي درتي فأسئلة كرونا..”.

وتابعت: “كيفاش سخيتي بينا ا صلاح.. واحنا كنتسناو اطلالتك وشغبك وابتسامتك.. صلاح.. شرح لي هادي.. مرحبًا.. صلاح غني لينا.. مرحبًا، نودعك بحرقة وعلى فراقك ما صابرينش ا صلاح الدين، الله يرحمك أيها الطيب”.

أما الاعلامية، بشرى الضو فأكدت خلال تدوينتها أن الراحل سيترك فراغا كبيرا في المشهد الاعلامي المغربي، وكتبت: “الله يرحمك ويوسع عليك زميلي المجتهد والبشوش ستترك فراغا إعلاميا كبيرا سنفتقدك وسيفتقدك الشعب المغربي قاطبة”.

يشار إلى أن الإعلامي المغربي صلاح الدين الغماري، قد وافته المنية، ليلة الخميس – الجمعة، جراء أزمة قلبية ألمّت به.

وفارق الصحفي الغماري الحياة، عن عمر يناهز 50 سنة، وقد كان أحد الوجوه المعروفة في الساحة الإعلامية الوطنية من خلال تقديمه لنشرات الأخبار بالقناة الثانية “دوزيم” لسنوات طويلة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى